مطالب شعبية برحيل قوات “مينوسما” و”برخان” من الأراضي المالية

وذكرت نفس المصادر أن رجالا ونساءً وأطفالا من مختلف الفئات العمرية، خرجوا صباح الأربعاء في مسيرة للمطالبة بسحب قوات مينوسما وبرخان من الأراضي المالية، بعد أن أصبحت مصدرا رئيسيا لانعدام الأمن في المنطقة، وفقا للسكان.

وفي الشعارات المكتوبة على اللافتات والقمصان وغيرها، طالب المتظاهرون بمراجعة اتفاق الدفاع بين مالي وفرنسا وطلب الدعم من روسيا، معتبرين أن “الفرنسيين موجودون هنا لنهب مواردنا فقط”.

وجاب الحشد الطرق الرئيسية وتوجه إلى مطار المدينة حيث تتمركز القوات الأجنبية.

وقال المتظاهرون “نحن هنا لمساندة جيشنا ولرفض السياسة الفرنسية التي لا تسعى سوى لتدمير بلادنا. نؤكد وقوفنا خلف جيشنا، وتحيى مالي موحدة وغير قابلة للتقسيم”.

ومنذ عدة أشهر، تشهد ولاية موبتي، هجمات ينفذها جهاديون من شتى المجموعات وصراعات عرقية سقط فيها ضحايا من العسكريين والمدنيين.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك