جنوب إفريقيا والمغرب أهم مقصدين سياحيين في إفريقيا(أفريكان بيزنس )

أوردت مجلة أفريكان بيزنس أن قطاع السفر والسياحة ظل محركًا رئيسًا للاقتصاد الإفريقي في العام 2018م حيث شكَّل 8.1% من الناتج المحلي الإجمالي لإفريقيا، وأسهَم في تحقيق دخل كبير للاقتصاد في إفريقيا بقيمة 94.2 بليون دولار أمريكي. وقد نمَت صناعة السياحة في الإقليم بمعدل 5.6% في الإقليم، وهو معدل جاء تاليًا للمركز الأول عالميًّا الذي احتله إقليم آسيا الهادئ وفقًا لتقرير صادر في العام 2019م بعنوان Hospitality Report (تقرير الضيافة) مقارنة بمعدل نموّ عالميّ يبلغ 3.9% سنويًّا.

ووفقًا للتقرير فقد زار إفريقيا في العام 2018م نحو 67 مليون سائح، ما مثَّل زيادة في عدد القادمين مقارنة بالعام 2017م نحو 7%؛ (حيث وصل عدد القادمين في العام 2017م نحو 63 مليون فرد، و58 مليون فرد في العام 2016م).

وسجَّلت جنوب إفريقيا والمغرب أهم مقصدين سياحيين في إفريقيا؛ من حيث عدد القادمين؛ إذ بلغ عددهم 11 و10 ملايين نسمة على الترتيب.

كما كان لتخفيف إثيوبيا من قواعد منح التأشيرات، وتحسين بنيتها الأساسية في مجال النقل؛ أثره في ارتفاع صناعة السياحة في إثيوبيا بنسبة 48.6% في العام 2018م محققة عائدات تم تقديرها بنحو 7.4 بليون دولار.

ويمثل قضاء الإجازات الهدف الأول لأغلب الزُّوَّار الأجانب بنسبة 71% من الإنفاق السياحي على الأنشطة الترفيهية.

وأرجع التقرير تزايد أعداد السائحين في إفريقيا إلى إطلاق حكومات إفريقية، لا سيما كينيا ورواندا وجنوب إفريقيا، لعدد كبير من المبادرات لتنشيط السياحة في القارة، بما في ذلك استراتيجيات تطوير السياحة؛ مثل مايس MICE؛ حيث تنظم الدول أحداثًا وفعاليات؛ مثل الاجتماعات، والحوافز الدعائية، والمؤتمرات والمعارض؛ لجذب الأعمال والشركات الدولية.

ورغم هذا النمو؛ فإن إفريقيا ككل لا تزال تحظى بشريحة صغيرة للغاية من سوق السياحة العالمي، ومسؤولة عن 62.9 مليون رحلة (أو نحو 5.1%) من إجمالي الرحلات في العالم في العام 2016م، والتي بلغت 1.2 بليون رحلة، وفقًا لتقرير منفصل صادر عن بنك التنمية الإفريقي، كما قلَّ عدد الغرف الفندقية في العام 2019م ليصل إلى نحو 46 ألف غرفة في 276 فندقًا، مقارنة بنحو 76 ألف غرفة في 418 فندقًا في العام 2018م.

وحقَّقت شركة طيران الإمارات Emirates الربح الأكبر في السماوات الإفريقية في العام 2018م؛ حيث كسبت أكثر من 837 مليون دولار بشبكة رحلات لا تُقَارَن، لا سيما الخط الأكثر ربحية بين دبي وجوهانسبرج الذي حقَّق وحده في الفترة من أبريل 2018 إلى مارس 2019م ربحًا قدره 315.6 مليون دولار.

ومع تدافع الدول للحصول على مزيد من حصة سوق السياحة الإفريقية؛ فإن المرحلة المبكِّرة من اتفاق التجارة الحرَّة القاريَّة الإفريقية يُتوقع أن يُعزّز -على نحو ملموس- الرحلات البينية الإفريقية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button