وزير الاتصال الجزائري: موقفنا بخصوص قضية الصحراء لم يتغير

قال وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية، حسان رابحي، الإثنين، إن تصريحات الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعيداني بخصوص قضية الصحراء  “لا تساوي مثقال ذرة”.
وفي ندوة احتضنتها جريدة الشعب، رد الوزير على سؤال صحفي حول موقف الحكومة من تصريح سعداني الذي اعتبر الصحراء مغربية بقوله: “قضية الصحراء  ذات طابع دولي كونها من المستعمرات المسجلة ضمن جدول أعمال الأمم المتحدة وهي قضية معترف بشرعيتها من عدة دول والجزائر لها موقف واضح منها”.
وأوضح بأن “تصريحات الأفراد لا تساوي مقدار ذرة وهم أحرار في التعبير عن مواقفهم الشخصية، وهذا ليس له وقع على مواقف الدولة والقضية الصحراوية التي تتولاها الأمم المتحدة”.
وأضاف حسان رابحي بقوله: “القضية ليس لها حل سوى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره عبر الإستفتاء”.
وكان الموقع الالكتروني “كل شيء عن الجزائر” نشر حوارا مع عمار سعيداني اعتبر فيه هذا الأخير أن “الصحراء مغربية وليست شيء آخر، واقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين”، مشددا بأن “موضوع الصحراء يجب أن ينتهي وتفتح الحدود وتُسوى العلاقات بين الجزائر والمغرب لأن الأموال التي تُدفع لمنظمة البوليزاريو الجزائريون أولى بها”، حسب تعبيره.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.