الأمة تفقد ثلاثة من علمائها في مكة والمدينة

فقدت الأمة هذا الاسبوع ثلاثة من علمائها في مكة والمدينة
الشيخ العلامة الأصولي أ. د. محمد المختار بن محمد الأمين الشنقيطي الأستاذ بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية


ابن العلامة صاحب أضواء البيان.
والشيخ الفاضل الدكتور فهد الشتوي أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة أم القرى وجامع الراجحي بمكة المكرمة
والشيخ القارئ شيخ القراء ومعلم المشايخ صاحب الصوت الندي والتلاوة المحبرة الشيخ الفاضل فؤاد مصطفى كمال الحسن
إمام وخطيب مسجد الكعكي والمدرس بمتوسطة وثانوية أبي زيد الأنصاري

((يارب فارفع في الجنان مقامهم))
في رثاء أصحاب الفضيلة المشايخ الذين فقدتهم الأمة هذا الأسبوع

في ليلتين كراشقات الأسهم
وبومضتين كبارقات الأنجم

بثلاثة ملؤوا البلاد مفاخرا
عظم المصاب وليته لم يعظم

ما إن سمعت بواحد إلا اكتوى
قلبي بحزن لفه في مأتم

لم يبلغ الجلساء ذكر فراقهم
إلا وضج حديثهم بترحم

فمحمد المختار نجم ضوءه
كشف الدجى بمآثر وتقدم

ابن الإمام- هو الإمام- وشبله
ورث العلوم من المحيط المفعم

ثم ابن شتوي يا له من ماجد
سلك الطريق إلى المقام الأعظم

بالعلم والعمل المبارك قد بدا
فهدا يذود به الضلال ويحتمي

وفؤاد نجم كم أضاء لقارئ
بكمال حسن في الخصال ومبسم

كم مجلسا بالذكر عطر سمعه
ورسوخ عزم واجتهاد معلم

يارب فارفع في الجنان مقامهم
واغفر لهم يارب واصفح وارحم.

د. محمد بن أحمد الأنصاري
ليلة الجمعة
4 ربيع الأول 1441
مكة المكرمة

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك