@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

المنتدى الليبي الدولي الاقتصادي بالرباط….يقدم ليبيا الواعدة اقتصاديا واستثماريا

أكد الدكتور سعد الدين العثماني ، انه ليس غريب  ان يتواجد الليبيون في بلدهم الثاني في المغرب وان  الاخيرسيظل الى جانب الليبين من اجل تحقيق الاستقرار في بلدهم.

واضاف في كلمة له  في افتتاح المنتدى الليبي الدولي الاقتصادي الاول بالمملكة المغربية ،القاءها نيابة عنه محمد امكراز وزير التشغيل، ان المنتدى سيجد  كل الدعم من المغرب و ان الواقع هذا يتطلب رفع التحدي من اجل تحقيق  الوحدة  المغاربية. ولا بد من القناعة بأن تجميع الدول المغاربية هي البداية من اجل تحقيق التنمية.

وكان المنتدى قد افتتح اليوم بفندق سوفيتيل الوردود بالرباط ، ولا زالت اشغاله متواصل بعروض اقتصادية وقانونية، وقال منسق المنتدى السيد منير عبد العاطي ،بأن فكرة المنتدى جاءات ، امتنانا للمغرب على دوره في تحتقيق الاستقرار في ليبيا،  لكون التجربة المغربية الاقتصادية رائدة.
واعتبر عبد العاطي ان ليبيا تعتبر كنزا استثماريا، وهي قبلة اقتصادية في هذا الاطار لم يتم استثماره بعد.
اما وزير  وزير التخطيط الليبيالدكتور الطاهر الجولي، فيرى انه بالرغم من صعوبة المرحلة، فان ليبيا تظل بلدا واعدا للمستثمرين، لها احتياطات كبيرة على المستوى المالي، وحققت فائضا كبير العامين الاخيرين.
وبخصوص خطط القطاع الذي يشرف عليه ، فالعمل جاري من اجل مراجعة برنامج الخماسي التنموي ،من اجل تنفيذ اربع الالاف برنامج تنموي والغاء عدد من المشاريع، وتحويل البعض من مشاريع حكومية الى خاصة.
ويؤكد ان هذه المشاريع سيبدا تنفيذها بمجرد تجاوز الظروف الحالية.

وعلى هامش المنتدى معرض للوحات فنان تشكيلي ليبي يعكس ثراء الثقافة الليبية وتنوعها، كما تم تقديم وصلة وثائقية عن تاريخ ليبيا وأثارها.

المنتدى الاقتصادي يستمر يومين في اطار عروض اقتصادية وقانونية، ولقاءات بين رجال الاعمال والمستثمرين.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button