اكتشاف يورانيوم ضخم في ليبيا في الوادي الأسود

عاجل : انباء عن اكتشاف يورانيوم ضخم في ليبيا في الوادي الأسود

توافد عدد من الشركات التابعة لحكومات أجنبية على خلفية أكتشاف اليورانيوم و وصل وفد كندي الي طرابلس مساء امس و وفد اخر يصل اليوم اليوم
ويتجه الي منطقة الوادي الاسود

أكد ممتل السفارة الكندية ان وفد من 50 شخصاً من علما ومتخصصين صناعة اليورانيوم جاؤوا مساء أمس من كندا ليبدؤوا اليوم للوقوف على قضية أكتشاف أحتياطي ضخم من اليورانيوم الجاهز بنسة 63 الي74 % للصناعة طبيعياً

وقال رئيس ادارة الاستكشاف في مليوغ الفرنسية بأن هذا النوع من اليورانيوم ان يوجد بهذه الطريقة هوا نادر جداً في العالم وسجلت حالات 4 فقط وبنسب ضئيلة لا تصل الي 3 كيلوجرام .

ويعزي هذه الكمية الي ان منطقة الوادي الاسود ترجع الي سلسلة بركانية خامدة مقابلة لطبقة الماجما الارضية الهلامية وفي ويبدوا ان في عوامل التعرية كمية ضخمة من المادة حبست وبقت مكبوسة فترة من الزمن بملايين السنين لتصبح في النهاية بهده الطريقة

المنطقة المحددة بهده الكميات الهائلة من المادة الاساسية الاولى لأنتاج الطاقة النقية في العالم .

ويؤكد وفد الشركة بأن هده الكميات تكفي انتاج الطاقة للكرة الارضية ملايين السنين دون انقطاع او حتى نقص في قدراتها .
عصام العايب ضابط اتصال السفارة الكندية في الملحق التجاري

ولكن :
من ناحية الأخرى قال بعض العسكريين ان وادي الاسود منطقة خطرة جدا ومستوى الانحدار فيها يصل الي 2300 متر في بعض المناطق كما انها منطقة معروفة بالحرارة صيف وشتاء وغير قابلة للأقتراب منها ويوجد منها منطقة استخدمها النظام السابق في بعض عمليات مصنع الرابطة .

علي الشلماني منسق مكتب البحوث الصناعية

خالد المجريسي من الثروة المعدنية
مكتب أحصاءات الثروات المعدنية

هذه المنطقة مسجلة في ارشيف وسجلات الدولة بأنها خطرة جداً ومحظور الاقتراب منها الا بموافقات جهات عسكرية ورفقة مهندسين عسكريين وأخصائيين جولوجيا
و زيارتها ليست بالامر السهل وهي تتبعل الي بلدية الجبل الغربي وتقع تحديداً في الشمال الغربي لغريان ملاصقة وشرق سلسلة جبال نافوسة ومساحتها تقدر 313 كلم مربع واعماق تصل الي 3000 كيلومتر من المادة النشطة ، وسطح المنطقة هيا صخور نارية وانواع من الفحم الحجري وهدي المنطقة دائمة الاصدار للحرارة شتاء وصيف ولا يعيش فيها اي كائن حي ولا يقترب من محيطها شيء من الزواحف او الطيور

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.