ريمونتادا تاريخية للرجاء في ثمن نهائي كأس محمد السادس

في مباراة مثيرة وجنونية نجح الرجاء الرياضي في العودة وحقق تعادلًا قاتلًا بعدما كان الوداد متقدمًا في النتيجة بأربعة أهداف مقابل هدف.

أربعة أهداف لكل فريق، في المباراة التي  أقيمت على ملعب مركب محمد الخامس، في إياب دور ثمن النهائي ببطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال لكرة القدم «البطولة العربية».

وكانت مباراة الذهاب بين الرجاء والوداد والتي أقيمت على نفس الملعب، قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وهو ما كان يمنح فريق الوداد الأفضلية في المباراة .

مراحل المباراة

نجح الوداد في إنهاء الشوط الأول متقدمًا بهدف نظيف، سجله محمد ناهيري عن طريق ركلة جزاء، سددها بطريقة بانينكا ولم يتمكن حارس الرجاء من التعامل معها.

ومع بداية الشوط الثاني، تحصل الرجاء على ركلة جزاء، قام بتسديدها محسن متولي ووضعها بقوة على يمين حارس مرمى الوداد ليتعادل لفريقه بهدف لمثله.

وبعد ذلك انتفض فريق الوداد ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف متتالية عن طريق أيمن الحسوني في الدقيقة 56، وأيوب الكعبي في الدقيقة 58 وبديع أووك في الدقيقة 73.

ريمونتادا تاريخية

ولم يستسلم الرجاء الرياضي، وقام بريمونتادا تاريخية، وسجل 3 أهداف حميد أحداد في الدقيقة 74، ومحسن متولي في الدقيقة 88 من ركلة جزاء، وسجل بين مالاونجو الهدف الرابع في الدقيقة 90+3.

وبهذه النتيجة تأهل فريق الرجاء للدور ربع النهائي ببطولة كأس محمد السادس، بنتيجة 5-5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وشهدت المباراة أجواء جماهيرية خيالية من جانب جماهير الرجاء والوداد، وكان الإبداع والتشجيع الجنوني حاضرًا بقوة طوال وقت المباراة.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك