دول غرب إفريقيا على وشك تطبيق منع النقاب

 

الراصد

ذكرت مصادر إعلامية أن قرارا يمنع ارتداء النقاب على امتداد التراب الإفريقي بات وشيك الصدور استجابة لطلبات ضاغطة تقدم بها الشركاء الأمنيون الأفارقة في ظل تزايد العمليات الانتحارية التي تقوم بها نساء منقبات أو رجال يلبسون النقاب قصد التمويه .

وقد أعلن اليوم الجمعة ، رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “كادريه ديزيريه”، أن قادة دول افريقية اتفقوا على منع ارتداء النقاب للحد من العمليات الانتحارية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ديزيريه قوله ، إن قادة دول غرب إفريقيا اتفقوا على حظر ارتداء النقاب في بلدانهم للحد من العمليات الانتحارية التي تقوم بها نساء منتقبات في هذه المنطقة، علما أن هذه العمليات تزايدت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

و أشار دييزيريه إلى أن رؤساء الدول الافريقية سيتخذون إجراءات لمنع كل الثياب التي تجعل من المستحيل تحديد هوية الشخص، مضيفا أنه على جميع دول إفريقيا التحرك للتصدي للهجمات الإرهابية التي تستهدف معظم بلدان هذه المنطقة.

ويضم إقليم غرب أفريقيا الذي يسري عليه قرار منع النقاب 16 دولة وهي: الرأس الأخضر ، بوركينا فاسو ، بنين ، غامبيا ، غانا ، غينيا ، غينيا بيساو ،    ليبيريا ، النيجر ، نيجيريا ، مالي ، موريتانيا ، السنغال ، سيراليون ، توغو ، ساحل العاج

ولجأت جماعات متشددة على غرار بوكو حرام إلى استخدام النساء للقيام بعمليات انتحارية، ولم تشمل هذه الهجمات شمال نيجيريا فحسب، بل أيضا بلدانا مجاورة مثل تشاد والنيجر وشمال الكاميرون.

ووقع آخر اعتداء انتحاري الأربعاء في مدينة مافا في شمال شرق نيجيريا، حيث هاجمت فتيات صغيرات حاجزا للجيش، تراوحت أعمارهن بين 9 و12 عاما.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.