ارحموش وبنخليفة في كيدال حضور ذو دلالة

 عرف المؤتمر الرابع للحركة الوطنية لتحرير أزواد، حضورا مميزا لفعاليات من الحركة الأمازيغية في شمال إفريقيا،من أمثال المحامي احمد ارحموش وفتحي بن خليفة وفعاليات من الجزائر وتونس.

ويعتبر هذا الحضور ذو دلالة مهمة لعل من أهمها، دعم هذه الفعاليات للحركة الوطنية لتحرير أزواد ولمرجعيتها دون غيرها من حركات الازواد ،والحضور القوي لمناضلي امنلا في الوسط الامازيغي خلال السنوات الماضية وربطها لعلاقات مع فعالياتها الناشطة في شمال إفريقيا والخارج.

كما ينتصر هذا الحضور لمبتغى  ومسعى إلغاء الحدود بين الجهات والامتدادات الامازيغية في شمال افريقيا “تمازغا”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك