الاسماء الامازيغية في ليبيا…بين مرسوم الحظر وبيان توضيح المنع

في وقت تحتدم فيه المعارك بين اطراف الصراع الليبي، الدعومة من جهات خارجية، لها اجندتها الخاصة التي لا تعكس بالضرورة مطالب وآمال الليبين، لا تكف حكومة الوفاق او اطراف منها ،عن استفزاز الأمازيغ في ليبيا، رغم تأييدهم لها سياسيا ضد قوات المشير “العنصرية”.

صدور مرسوم لمسؤول الاحوال المدنية، يمنع تسمية المواليد الجدد بأسماء غير” عربية  اسلامية”!!!! وتحت تهديد بالعقوبة والغرامة في حالة  المخالفة، يعمم المرسوم على المناطق الغربية حيث الغالبية الامازيغية.

لا يهم احتدام المعارك بين جيش المشير العربي الليبي وبين المليشيات المتعددة والمتنافرة والحامية بمقابل لحكومة السراج ” المعترف بها”!!!! ، المهم هو البدء بالنسبة لهؤلاء الذين سيطروا على كل ادارات الدولة بعد الثورة ،تطبيق مشروعهم السياسي الايديولوجي ،الذي بدا ملامحه منذ النواة الاولى لهم في افغانستان.

معركة طرابلس الجريحة،بين المشير بمرتزقته والمليشيات المختلفة، اجلت تطبيق القانون ليس الا، وهذا ما كان سببا في اصدار توضيح للمرسوم وليس الغاءه،فقط لضمان  الابقى على تأييد الامازيغ لربما الى حين حسم المعركة.

في النهاية سوى حسمت المعركة للجيش ” العربي الليبي” بزعمه المشير او لمليشيات الافغن… والاسلم….سيكون الموقف واحد لكلا الطرفين حول الهوية الامازيغية .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.