تبون يتراس اجتماعا للمجلس الاعلى للامن: ملفي مالي وليبيا ذات أولوية

ترأس الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، امس الخميس، في مقر رئاسة الجمهورية اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، بحسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

ودرس المجلس الأوضاع في المنطقة وبوجه الخصوص على الحدود الجزائرية مع ليبيا ومالي.

وقرر المجلس جملة من التدابير يتعين اتخاذها لحماية الحدود وإعادة تفعيل دور الجزائر على الصعيد الدولي خاصة فيما يتعلق بملفي ليبيا ومالي، إضافة إلى الوضع بشكل عام في منطقة الساحل والصحراء وأفريقيا.

وأضاف البيان أن الرئيس تبون قرر عقد اجتماعات للمجلس الأعلى للأمن بصفة دورية وكلما اقتضى الوضع ذلك.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك