Morocco Day”.. قصص نجاح مغربية في بلاد العم سام

يحتفي يوم المغرب في أمريكا، بالعديد من قصص النجاح المغربية في واشنطن، بمناسبة تنظيم دورته الخامسة التي تحتضنها العاصمة الأمريكية في 29 مارس المقبل.

وستكون هذه التظاهرة، المنظمة من قبل “الشبكة المغربية الأمريكية”، مناسبة للانفتاح على العديد من القيادات من النساء والشباب المغاربة المقيمين بالمغرب وبالولايات المتحدة الأمريكية، ومد جسور التواصل والتعاون بينهم من أجل إحداث فرص للتعاون وتبادل الخبرات بينهم وبين نظرائهم في أمريكا، حسب ما أكده محمد بلحجام، رئيس الشبكة، ومنظم التظاهرة، في تصريح للموقع.

وستنظم بالمناسبة، مائدة مستديرة حول موضوع تثمين المرأة المغربية ودورها الفعال والريادي في تحقيق التطوير والتنمية المستدامة، ستتم خلالها مناقشة العديد من القضايا المرتبطة بالمرأة في المغرب، مثل المساواة ومقاربة النوع وتحديات مدونة الأسرة وتقييم بعض إشكالياتها وتعديل بنودها، إضافة إلى مواضيع مثل “المرأة والإعلام” و”المرأة والمقاولة” و”تحديات نساء القرى” و”التحرش الجنسي” و”المرأة ومراكز القرار”.

بالموازاة مع ذلك، سيتم، حسب المنظمين، فتح نقاش يديره مهتمون ومختصون من أمريكا والمغرب، حول القضايا الراهنة للشباب في المغرب والدور المرتقب لهذه الفئة في النموذج التنموي الجديد، بالإضافة إلى التحديات الكبرى التي تواجه المرأة الشابة القيادية، والتي تحد من دورها في تعزيز اتجاهات التنمية داخل المجتمع، دون الأخذ بعين الاعتبار احترام المرجعيات الدولية التي تدعو إلى إدماجها في الحياة العامة.

كما ستكون هذه الدورة مناسبة للوقوف عند مجموعة من التجارب الشبابية والنسائية الناجحة في واشنطن ونواحيها، كما ستعرف تنظيم زيارات ميدانية ولقاءات تكوينية لفائدة النساء والشباب المقاولين مع صناع القرار الاقتصادي والمهتمين بالمقاولات الصغرى بواشنطن ونواحيها مثل غرف الصناعة والتجارة ومؤسسات القروض الصغرى والمنح والأبناك الأمريكية.

ومن بين أهداف التظاهرة، تشجيع الشباب المغربي المقيم بأمريكا على الانخراط في الحقل المقاولاتي الأمريكي والاستفادة من الخبرات والبرامج المتاحة في هذا المجال خدمة للبلد، كما سيكون فرصة لفتح الآفاق الاستثمارية التي يمنحها المغرب تشجيعا للمستثمرين المغاربة المهاجرين، والآفاق والتطلعات المستقبلية التي تندرج في إطار تصور المغرب وخططه للاستفادة من خبرات أبنائه وبناته في الخارج، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأصبح يوم 29 مارس تقليدا سنويا للاحتفاء بالمغرب في واشنطن، بعد الاعتراف الرسمي الذي حظيت به “الشبكة المغربية الأمريكية”، الجهة المنظمة، من عمدة واشنطن، ليصبح هذا التاريخ من كل سنة، موعدا رسميا للاحتفال بالمغرب وتكريس عمق العلاقة التاريخية التي تجمعه بالولايات المتحدة الأمريكية.

واحتفت الدورة السابقة من “يوم المغرب” في واشنطن، بزاكورة، من خلال استضافة العديد من الفاعلين السياسيين والاقتصاديين من المدينة الجنوبية، إضافة إلى الفنان نعمان لحلو، الذي قدم بالمناسبة أغنيته “لغزالة زاكورة”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.