السنغالي ماني.. معشوق الفقراء على عرش إفريقيا

سجل نجم كرة القدم السنغالي ساديو ماني المحترف في نادي ليفربول الإنجليزي، الثلاثاء، اسمه بأحرف من ذهب بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا عام 2019.

وتفوق ماني على المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز خلال الاحتفالية التي أقيمت في مدينة الغردقة بمصر.

ولد ماني في العاشر من أبريل/ نيسان 1992 في قرية صغيرة بالسنغال تسمى سيديو تقع على نهر كازامانس ونشأ في عائلة تهتم بالدعوة الإسلامية.

وكان والد ماني يعمل إمامًا لمسجد القرية التي ولد بها، ليعيش أغلب فترات حياته مع عمه بسبب الظروف المالية الصعبة لوالديه.

ظهرت بوادر اهتمام ماني بكرة القدم وهو في الثالثة من عمره مع أطفال قريته ليقوم أبوه وعمه ببيع كافة المحاصيل التي تنتجها مزارعهم من أجل توفير المال لسفره إلى العاصمة السنغالية داكار والبحث عن أول طريق النجومية.

بعدها بدأ ماني مسيرته مع نادي جينيراسيون فوت بالعاصمة داكار، بعدما اجتاز اختبارات النادي السنغالي.

نجم من ذهب

وتمكن النجم السنغالي من خطف أنظار نادي ميتز الفرنسي المرتبط بعقد تمويل مع جينيراسيون فوت، واضطر للسفر إلى فرنسا دون علم والديه خوفًا من منعهما له من تحقيق حلمه.

وفور الوصول إلى فرنسا، قرر ماني الاتصال بوالدته وأبلغها بتواجده ببلاد النور، لكنها لم تصدق حتى أخبرها ماني بمشاهدته في التلفاز ورؤية حلمه يتحقق مع الساحرة المستديرة.

بعدها تدرج في قطاع الناشئين لنادي ميتز حتى تم تصعيده للفريق الأول في موسم 2011-2012، لينتقل على إثرها إلى ريد بول سالسبورغ النمساوي في صفقة بلغت قيمتها 4 ملايين يورو ليصبح ثالث أغلى لاعب يتم بيعه في تاريخ النادي الفرنسي.

وترك ماني بصمته مع ريد بول سالسبورغ ليفوز معه بلقبي الدوري والكأس المحليتين، لينتقل إلى ساوثهامبتون الإنجليزي بعد دخوله في مشكلة مع مسؤولي النادي النمساوي.
وفي عام 2016 انتقل ماني إلى صفوف ليفربول في صفقة بلغت قيمتها 34 مليون جنيه استرليني ليدخل على إثرها عالم الشهرة والنجومية.

نصير الفقراء

وعلى الصعيد الإنساني، وصفت صحيفة “ذا صن” البريطانية ساديو ماني باللاعب الأكثر تواضعًا في العالم بعد الفيديو الذي ظهر فيه وهو يساعد أحد العاملين بمنتخب بلاده في حمل زجاجات المياه إلى الملعب قبل مباراة أسود التيرانجا أمام الكونغو بتصفيات الأمم الإفريقية 2021.

كما قام السنغالي بالتبرع بـ200 ألف جنيه إسترليني للمساعدة في بناء مدرسة ببلاده، وقام بدفع مبلغ مالي لبناء مستشفى، كما قام ماني بإهداء أحد الأطفال جامعي الكرات قميصه عقب مباراة كأس السوبر الأوروبي الذي فاز به ليفربول على حساب تشيلسي مطلع هذا الموسم.

ومن أبرز المواقف الإنسانية لماني، دخوله مسجدًا في مدينة ليفربول، وقام على الفور بتنظيف الحمامات، حيث ظهر فيديو له وهو ينظف دورات المياه بأحد المساجد في ليفربول مما أثار تساؤلا فى الصحف الإنجليزية وهو: ما الذي يدفع لاعبًا يحصل على راتبًا يقدر بـ100 ألف جنيه إسترليني لفعل ذلك الأمر؟”.

وفيما يتعلق بجائزة أفضل لاعب إفريقي، لم يدب اليأس في نفس ماني بعدما فشل في الفوز بها العام الماضي بعدما فاز بها المصري محمد صلاح.

**الحلم يتحققووضع ماني صوب عينيه الفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي عام 2019 ليتحقق حلمه.

وعلى الصعيد الدولي، شارك ماني مع منتخب السنغال تحت 23 سنة المشارك في أولمبياد 2012، وشارك في كل المباريات أثناء تأهلهم من المجموعة الأولى بصفتهم الوصيف بعد بريطانيا العظمى قبل أن يخسروا 4–2 بعد وقت إضافي في الدور ربع النهائي من البطل لاحقًا المكسيك.

مثّل ماني السنغال في كأس الأمم الأفريقية 2017 في الغابون وسجل الهدف الافتتاحي في مباراتي فوز منتخب بلاده أمام تونس وزيمبابوي بعد التعادل السلبي في مباراة ربع النهائي ضد الكاميرون، أضاع ركلة جزاء في ركلات الترجيح حيث تم إقصاء السنغال.

وفي 13 يونيو/ حزيران 2019، تم اختيار ماني ضمن تشكيلة منتخب السنغال المشاركة في كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بمصر، في مباراة المجموعات الثالثة، سجل ماني ثنائية أمام كينيا في مباراة الفوز 3–0، وفي دور ثمن النهائي سجل ماني هدف المباراة الوحيد أمام أوغندا وأنهى ماني البطولة كوصيف بعد الخسارة في النهائي 1–0 أمام الجزائر.

ومن أبرز إنجازاته، حصل مع فريق سالزبورغ على الدوري النمساوي الممتاز وكأس النمسا في موسم 2013-2014
كما حصل على دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ووصيف الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي مع فريقه الحالي مع ليفربول.

 

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك