قيس سعيد يبدأ مشاورات لتعيين رئيس حكومة جديد

أكّد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أنّ لقاء جمعه صباح اليوم السبت 11 جانفي 2020 برئيس الجمهورية قيس سعيّد في قصر قرطاج تطرق إلى جلسة البارحة في مجلس نواب الشعب لمنح الثقة لحكومة السيد الجملي .

وأكّد الغنوشي أنّ رئيس الجمهورية أكّد استمرارية الدولة في كل الظروف وأنّه لا مجال للحديث عن حالة فراغ، وأنّ المرفق العام يعمل بشكل عادي، وأنه قد باشر منذ الصباح الباكر إعمال الدستور بإنفاذ الإجراءات الضرورية لتشكيل الحكومة، بدء بالتشاور مع الاحزاب والكتل، ومن الطبيعي ان تكون النهضة باعتبارها الحزب الأكبر في طليعة من سيتشاور معهم، حسب تعبيره، موضحا أنّ قيس سعيّد أكّد له أنّ هذا اللقاء هو افتتاح للمشاورات وستكون هناك لقاءات أخرى قريبة.

وأضاف أنّه يحمل المبادئ ذاتها وأنه أعلم رئيس الجمهورية بالشروع في تفعيل مواد الدستور، مؤكدًا كذلك حرصه كرئيس للبرلمان وكرئيس للحزب على بذل أقصى الجهد للخروج بالبلاد من الوضع الراهن الى وضع عادي وأكثر استقرارا.

من جانبها، أكّدت رئاسة الجمهورية في بلاغ أنّ هذا اللقاء يندرج في إطار المشاورات التي ينص عليها الفصل 89 من الدستور، وذلك على إثر نتائج التصويت المتعلق بمنح الثقة للحكومة الذي تم يوم أمس بمجلس نواب الشعب.

وقد أكّد رئيس الدولة خلال اللقاء على ضرورة احترام الدستور، حسب نص البلاغ.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button