@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

نعمة للتنمية” تنظم ورشة للرسم بالرباط وتسلم شهادات تكوين في الحلاقة لـ15 خريجا بالقصر الكبير

نظمت جمعية نعمة للتنمية صباح يوم الأحد 19 يناير 2020 ورشة لرسوم الأطفال بدار الشباب النور بالرباط، وذلك ضمن البرنامج الذي تنفذه بشراكة مع وزارة الشغل والإدماج المهني حول “محاربة تشغيل الأطفال والهدر المدرسي”، حيث عرفت الورشة مشاركة أزيد من 30 طفلا، قدمت لهم خلالها أبجديات الرسم كما قاموا بتقديم تصوراتهم من خلال الألوان لإشكالية تشغيل الأطفال، حيث كانت هناك دروس نظرية وتطبيقية دامت طوال الفترة الصباحية وانتهت بإنجاز عشرات من اللوحات بريشات المشاركين الصغار والتي سيتم تجميعها ضمن كتالوج سيتم إعداده من طرف الجمعية.

وكانت الجمعية قد قامت يوم السبت 18 يناير 2020 بمدينة القصر الكبير بتنسيق مع جمعية منتدى المجازين بالاحتفاء بخريجي برنامج “محاربة الهدر المدرسي ومنع تشغيل الأطفال” الذي تنفذه الجمعية للعام الرابع على التوالي بشراكة مع وزارة التشغيل والإدماج المهني تحت شعار “محاربة الهدر المدرسي ضمان لحماية الأطفال من التشغيل المبكر”.
وخلال حفل أقيم بالمناسبة بمدينة القصر الكبير بمقر مدرسة الميدالية للحلاقة، تم الاحتفاء بتخريج دفعة جديدة من حاملي الشهادات المهنية في الحلاقة النسائية والرجالية وصلت إلى 15 خريجا وخريجة تمكنوا على مدار سنة ونصف من تلقي مختلف الدروس النظرية والتطبيقية في مجال الحلاقة والتي ستفتح أمامهم آفاق ولوج سوق الشغل بعد أن نجحت الجمعية في انتشالهم من الشارع بعد انقطاعهم عن الدراسة، حيث تم التنسيق مع المدرسة من أجل تلقينكم هذا التكوين، موازاة مع تخريج دفعة أخرى بمدينة سلا تصل إلى 10 حاملين للشهادات من الجنسين، لينضافوا بذلك إلى خريجي التكوين المهني في نفس المجال خلال السنوات الثلاث الماضية (60 خريجا وخريجة) ليصل العدد الإجمالي للمستفيدين من هذا التكوين حتى الآن إلى 85 مستفيدا ومستفيدة.
وقالت الأستاذة حفيظة بنصالح، أن تنظيم هذه الأنشطة لصالح الأطفال وكذا المستفيدين من التكوين في مجال الحلاقة يدخل مجالات اهتمام الجمعية التي تسعى إلى منع تشغيل الأطفال في كل مكان حيث سبق لها أن نظمت ورشات في السرم بعدد من المدن المغربية لصالح الصغار حول نفس الموضوع، فيما أشارت بخصوص المستفيدين من التكوين في مجال الحلاقة أن مهام الجمعية لن تنتهي بتسليم الخريجين شهادات التكوين بل ستكون هناك مواكبة لهم حتى الاندماج في سوق الشغل في أحسن الظروف، خاصة وأنهم ينحدرون من أوساط فقيرة ومن القرى المحيطة بمدينة القصر الكبير، لتتوجه بالشكر إلى جمعية منتدى المجازين على تميزها في مواكبة الدفعة منذ ولوجها المدرسة حتى التخرج، خاصة وأن هذا البرنامج يعد من البرامج المتميزة التي استدعت تكاثف جهود كل الغيورين على مستقبل أبناء هذا الوطن وانتشالهم من براثن الفقر والبطالة والتي قد تجعلهم عرضة لكل أنواع التأثيرات التي قد تؤدي ببعض منهم إلى الانحراف.
يشار إلى أن جمعية نعمة للتنمية تعمل على عدد من البرامج والمشاريع التي تسعى من خلالها إلى تنزيل أهدافها خاصة في مجال الدفاع عن حقوق الأطفال والسناء، حيث تواصل تنظيم لقاءاتها حول مشروع “دور السينما في محاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي” الذي تنفذه بتنسيق مع مؤسسة “ميدفيلم” التابعة للاتحاد الأوروبي إلى جانب برنامج منع تشغيل الأطفال بشراكة مع وزارة الشغل والإدماج المهني، فضلا عن استعدادها لتنظيم ندوة وطنية حول بعض مواد مدونة الأسرة ضمن شراكة تجمعها مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والتي تأتي استكمالا للندوات الجهوية التي نظمتها خلال شهر نونبر الماضي حول المدونة بكل من مدينتي الصويرة والجديدة، فضلا عن الحملة الوطنية التي تواصل تنظيمها للتعريف بالقانون رقم 12.19 المتعلق بحقوق العاملات والعمال المنزليين والتحسيس بأهمية تنفيذ بنوده بحكم مواكبتها لمختلف المراحل التي مر منها هذا القانون.

ضمن برنامج “محاربة تشغيل الأطفال والهدر المدرسي”

نظمت جمعية نعمة للتنمية صباح يوم الأحد 19 يناير 2020 ورشة لرسوم الأطفال بدار الشباب النور بالرباط، وذلك ضمن البرنامج الذي تنفذه بشراكة مع وزارة الشغل والإدماج المهني حول “محاربة تشغيل الأطفال والهدر المدرسي”، حيث عرفت الورشة مشاركة أزيد من 30 طفلا، قدمت لهم خلالها أبجديات الرسم كما قاموا بتقديم تصوراتهم من خلال الألوان لإشكالية تشغيل الأطفال، حيث كانت هناك دروس نظرية وتطبيقية دامت طوال الفترة الصباحية وانتهت بإنجاز عشرات من اللوحات بريشات المشاركين الصغار والتي سيتم تجميعها ضمن كتالوج سيتم إعداده من طرف الجمعية.
وكانت الجمعية قد قامت يوم السبت 18 يناير 2020 بمدينة القصر الكبير بتنسيق مع جمعية منتدى المجازين بالاحتفاء بخريجي برنامج “محاربة الهدر المدرسي ومنع تشغيل الأطفال” الذي تنفذه الجمعية للعام الرابع على التوالي بشراكة مع وزارة التشغيل والإدماج المهني تحت شعار “محاربة الهدر المدرسي ضمان لحماية الأطفال من التشغيل المبكر”.
وخلال حفل أقيم بالمناسبة بمدينة القصر الكبير بمقر مدرسة الميدالية للحلاقة، تم الاحتفاء بتخريج دفعة جديدة من حاملي الشهادات المهنية في الحلاقة النسائية والرجالية وصلت إلى 15 خريجا وخريجة تمكنوا على مدار سنة ونصف من تلقي مختلف الدروس النظرية والتطبيقية في مجال الحلاقة والتي ستفتح أمامهم آفاق ولوج سوق الشغل بعد أن نجحت الجمعية في انتشالهم من الشارع بعد انقطاعهم عن الدراسة، حيث تم التنسيق مع المدرسة من أجل تلقينكم هذا التكوين، موازاة مع تخريج دفعة أخرى بمدينة سلا تصل إلى 10 حاملين للشهادات من الجنسين، لينضافوا بذلك إلى خريجي التكوين المهني في نفس المجال خلال السنوات الثلاث الماضية (60 خريجا وخريجة) ليصل العدد الإجمالي للمستفيدين من هذا التكوين حتى الآن إلى 85 مستفيدا ومستفيدة.
وقالت الأستاذة حفيظة بنصالح، أن تنظيم هذه الأنشطة لصالح الأطفال وكذا المستفيدين من التكوين في مجال الحلاقة يدخل مجالات اهتمام الجمعية التي تسعى إلى منع تشغيل الأطفال في كل مكان حيث سبق لها أن نظمت ورشات في السرم بعدد من المدن المغربية لصالح الصغار حول نفس الموضوع، فيما أشارت بخصوص المستفيدين من التكوين في مجال الحلاقة أن مهام الجمعية لن تنتهي بتسليم الخريجين شهادات التكوين بل ستكون هناك مواكبة لهم حتى الاندماج في سوق الشغل في أحسن الظروف، خاصة وأنهم ينحدرون من أوساط فقيرة ومن القرى المحيطة بمدينة القصر الكبير، لتتوجه بالشكر إلى جمعية منتدى المجازين على تميزها في مواكبة الدفعة منذ ولوجها المدرسة حتى التخرج، خاصة وأن هذا البرنامج يعد من البرامج المتميزة التي استدعت تكاثف جهود كل الغيورين على مستقبل أبناء هذا الوطن وانتشالهم من براثن الفقر والبطالة والتي قد تجعلهم عرضة لكل أنواع التأثيرات التي قد تؤدي ببعض منهم إلى الانحراف.
يشار إلى أن جمعية نعمة للتنمية تعمل على عدد من البرامج والمشاريع التي تسعى من خلالها إلى تنزيل أهدافها خاصة في مجال الدفاع عن حقوق الأطفال والسناء، حيث تواصل تنظيم لقاءاتها حول مشروع “دور السينما في محاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي” الذي تنفذه بتنسيق مع مؤسسة “ميدفيلم” التابعة للاتحاد الأوروبي إلى جانب برنامج منع تشغيل الأطفال بشراكة مع وزارة الشغل والإدماج المهني، فضلا عن استعدادها لتنظيم ندوة وطنية حول بعض مواد مدونة الأسرة ضمن شراكة تجمعها مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والتي تأتي استكمالا للندوات الجهوية التي نظمتها خلال شهر نونبر الماضي حول المدونة بكل من مدينتي الصويرة والجديدة، فضلا عن الحملة الوطنية التي تواصل تنظيمها للتعريف بالقانون رقم 12.19 المتعلق بحقوق العاملات والعمال المنزليين والتحسيس بأهمية تنفيذ بنوده بحكم مواكبتها لمختلف المراحل التي مر منها هذا القانون.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button