حكومة الوفاق ترفض حضور اجتماع لوزراء خارجية جوار ليبيا دعت له الجزائر

 جهود الجزائر لتدعيم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي، والفاعلين الدوليين من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة، عن طريق الحوار الشامل بين مختلف الأطراف الليبية، تصطدم برفض وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة المشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول الجوار المقرر عقده غدا بالجزائر.

وأوضحت خارجية حكومة الوفاق ،في موقعها الرسمي أن سيالة أرجع في اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم سبب رفضه حكومة حضور لاجتماع الجزائر إلى حضور  وزير خارجية الحكومة  المؤقتة بطبرق.
واضاف وزير خارجية الوفاق ان هذا “الأمر الذي يعد مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن ولقرار كافة المنظمات الدولية التي تحظر التعامل مع الأجسام الموازية في ليبيا”،  في إشارة إلى عدم اعتراف المنتظم الدولي  بحكومة .

ويشارك في الاجتماع الذي دعت اليه الجزائر كلا وزراء خارجية  تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر، كما يحضر أيضا وزير خارجية مالي، حسب ما ذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية.

وأكد ذات البيان  أن  اللقاء هذا يأتي “لتمكين ليبيا والجار من تجاوز الظرف العصيب الذي يعيشه، وبناء دولة مؤسسات يعمها الأمن والاستقرار”، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية.

وسيتم خلال الاجتماع، استعراض التطورات الأخيرة الحاصلة في ليبيا “على ضوء الرصيد الحاصل للمساعي التي ما فتئت الجزائر تبذلها تجاه المكونات الليبية والأطراف الدولية الفاعلة، ونتائج الجهود الدولية الأخرى في هذا الإطار”، بحسب البيان.

وأشارت الخارجية الجزائرية إلى أن ذلك يهدف “لتمكين الأشقاء في ليبيا من الأخذ بزمام مسار تسوية الأزمة في بلدهم، بعيدا عن أي تدخل أجنبي من أي كان ومهما كانت طبيعته”.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك