وزيرة الشؤون الخارجية الاسبانية: المغرب مارس حقه من خلال الشروع في مسار قانوني بهدف تحديد مجاله البحري

تدشين مقر القنصلية الاسبانية بالرباط

الرباط: و م ع – أكدت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الاسبانية أرانتشا كونثاليث لايا، اليوم الجمعة بالرباط، أن للمغرب الحق في تحديد مجاله البحري.

وأوضحت كونثاليث لايا، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، أن للمغرب الحق، بموجب القانون الدولي، في تحديد مجاله البحري في إطار الإحترام لمقتضيات اتفاقية الأمم المتحدة حول قانون البحار.

وأضافت أن المغرب مارس حقه من خلال الشروع في مسار قانوني بهدف تحديد مجاله البحري.

وأكدت أن المغرب جدد التزامه بعدم فرض الأمر الواقع ولا أية اجرءات أحادية الجانب، مشيرة إلى أن البلدين سيعملان في هذا الاتجاه.

 من جهة اخرى ،دشنت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، السيدة أرانشا غونزاليز لايا، اليوم الجمعة، المقر الجديد للقنصلية العامة لمملكة إسبانيا بالرباط.

وقامت المسؤولة الإسبانية بزيارة تجهيزات القنصلية، رفقة سفير إسبانيا بالمغرب السيد ريكاردو دييز-هوجليتنر، حيث تم تقديم شروحات لها حول مختلف الخدمات المقدمة للمواطنين المغاربة والإسبان من طرف هذه البنية القنصلية الجديدة.

وبهذه المناسبة، أعربت السيدة غونزاليز لايا عن امتنانها لمختلف العاملين من أجل جهودهم التي تسهم في توطيد العلاقات بين البلدين.

وقالت ”أريد أن أشكر العاملين الإسبان والمحليين في هذه القنصلية، من أجل عملهم الجبار، غير المعروف، لكنه يكتسي أهمية كبيرة ويسهم في تعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع إسبانيا بالمغرب”.

من جهة أخرى، توجهت الوزيرة الإسبانية إلى المواطنين والسلطات المغربية، معربة عن أملها في توطيد العلاقات الإنسانية بين الشعبين من خلال الخدمات التي سيقدمها هذا المقر الجديد.

وأكدت السيدة غونزاليز لايا أن “إسبانيا تريد جديا أن تكون العلاقات الإنسانية مع الطلبة، ورجال الأعمال، والأسر والمواطنين عامة، أوثق، ولهذا نحن مستعدون لتوفير الوسائل اللازمة”، مضيفة ”نستثمر في شبكة القنصليات في المغرب من أجل جعل هذه العلاقات الإنسانية أوثق”.

وفي وقت سابق من اليوم، أجرت الوزيرة الإسبانية مباحثات مع رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، كما يرتقب أن تلتقي مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، السيد ناصر بوريطة، وكذا مع مسؤولين مغاربة رفيعي المستوى.

وتؤكد هذه الزيارة، الأولى للسيدة أرانشا غونزاليز لايا منذ تعيينها يوم 12 يناير الجاري على رأس الديبلوماسية الإسبانية، الطابع الاستراتيجي للعلاقات التي تجمع إسبانيا والمغرب في كل المجالات.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك