العثور على مخابئ ألغام وذخيرة في جبل “عرباطة” بتونس

وزارة الداخلية قالت إن هذه المواد تعود إلى عناصر “إرهابية” تابعة لجماعة “أجناد الخلافة” الموالية لـ”داعش”

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، السبت، العثور على مخابىء تخفي فيها عناصر من جماعة “أجناد الخلافة”، الموالية لتنظيم “داعش” الإرهابي، ألغام ومواد أولية لصنع متفجرات وذخيرة، في جبل عرباطة بولاية قفصة (جنوب غرب).

جاء ذلك بعد تحقيقات أجرتها السلطات المختصة مع أحد قادة “أجناد الخلافة”، وكشف خلالها عن تلك المواد التي كانت مدفونة في الجبل، وفق بيان للوزارة.

ومنذ مايو/ أيار 2011، شهدت تونس أعمالًا إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها العشرات من المدنيين وعناصر الجيش والشرطة، إضافة إلى أجانب.

وأوضحت الوزارة أنه تم العثور في الجبل على 96 لغم أرضي جاهز للاستعمال، و390 خرطوشة خاصة بسلاح ناري نوع “كلاشينكوف،” ومواد أولية لصنع متفجرات، وكمية من مادة “الأمونيتر”، وأغراض أخرى مختلفة (ملابس مستعملة وأوني طبخ).

وأضافت أنه بعد التنسيق مع القضاء، تمّ إتلاف كمية الألغام و”الأمونيتر”، عبر تفجيرها في المكان.

وعادة ما ينطلق منفذو الهجمات الإرهابية في تونس من الجبال، خاصة المرتفعات الغربية الوعرة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.