مقتل 25 جنديا ماليا في هجوم على ثكنة عسكرية

لقي  25 جنديا ماليا على الأقل مصرعهم صباح اليوم الأحد  في هجوم للجماعات المسلحة على ثكنة للجيش المالي بمدينة «سوكولو» بولاية سيغو بالقرب من حدود موريتانيا.

وحسب مصادر فإن منفذي الهجوم سيطروا على المعسكر التابع للجيش المالي و أحرقوه.

وشهدت مالي، في ثلاثة أيام، هجومين مسلحين وسط البلاد أسفرا عن مقتل 11 شخصا، بحسب بيان للجيش.

وقال الجيش المالي إن يوم 23 من يناير كان يوما قاسيا على القوات المسلحة وسط البلاد”، وأضاف البيان أن الهجوم الذي استهدف وحدة من الجيش هجوم في بلدة ديونغان على بعد 52 كيلومتر من كورو” (وسط البلاد)، “خلف 7 قتلى، وفي نفس اليوم لقي 3 جنود مصرعهم في بوري عقب هجوم مسلح وقتل جندي آخر في بولكسي بسبب عبوة ناسفة”.

ويعاني الجيش المالي من هجمات متتالية ينفذها مسلحون ينتمون لتنظيم “نصرة الإسلام والمسلمين” والذين سيطروا على أجزاء من شمال مالي منذ عام 2012، ورغم التدخل العسكري الفرنسي في المنطقة لا تزال الهجمات المسلحة متواصلة ومؤخرا اتسع نطاقها من شمال مالي إلى وسطها ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.