هل تكون نواكشوط محطة مقبلة للرئيس تبون؟

ولد الشيخ احمد : "متفاءل بخصوص العلاقة المتميزة التي تجمع الجزائر وموريتانيا"

هل تكون العاصمة الموريتانية، نواكشوط ، المحطة الخارجية المقبلة للرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون ؟ هذا ما يدور في كواليس قصر المرادية.
وكانت الرئاسة الجزائرية ،اعلنت قبل يومين تلقي الرئيس عبد المجيد تبون دعوة من أجل زيارة موريتانيا، وذلك عبر رسالة أوصلها وزير الشؤون الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد للجزائر.

ونقلت وكالات أنباء تأكيد الرئاسة الجزائرية على تلقي الرئيس تبون، تلقى دعوة رسمية من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لزيارة موريتانيا، ورد عليه بدعوة مماثلة لزيارة الجزائر متى سمحت له الظروف بذلك على أن يحدد موعدها بالطرق الدبلوماسية.

والتقى الرئيس الجزائري وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي سلمه رسالة من نظيره الموريتاني تتعلق بالعلاقات الثنائية.

وأوضح البيان أنه جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول المزيد من التنسيق والتشاور في القضايا المغاربية، وكذلك توسيع مجالات التعاون الثنائي، وخاصة في ميادين التكوين المهني والطاقة والتبادل التجاري وتعزيز النقل البري بإتمام إنجاز الطريق الرابط بين مدينتي زويرات (موريتانيا) وتندوف (الجزائر)”.

وقال ولد الشيخ عقب المباحثات “أذهب من هنا بكثير من التفاؤل بخصوص العلاقة المتميزة التي تجمع الجزائر وموريتانيا”.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك