مؤتمر : منطقة الصحراء جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية”.

أكد “إعلان العيون” الذي توج أشغال الدورة الثالثة لمنتدى المغرب -دول جزر المحيط الهادي، التي اختتمت اليوم الجمعة بالعيون، أن “منطقة الصحراء جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية”.

وبحسب الإعلان فقد أكد “رؤساء وفود المغرب ودول جزر المحيط الهادي على “تشبتهم بمبادئ السيادة والاستقلال السياسي والوحدة الترابية للدول، ويعلنون علانية أن منطقة الصحراء جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية”.

واعتبر رؤساء وفود المغرب ودول جزر المحيط الهادئ أن مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب تشكل الحل الوحيد والأوحد للخلاف الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وشدد رؤساء الوفود على دعم “الجهود الحصرية المبذولة من طرف الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي، واقعي، عملي ودائم ينبني على التوافق لهذا الخلاف الإقليمي في احترام تام لوحدة المغرب الترابية وسيادته الوطنية”.

و م ع

في ذات الاطار ،افتتحت جمهورية جيبوتي، اليوم الجمعة، قنصلية عامة لها بالداخلة،  وترأس حفل تدشين هذه القنصلية العامة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، وسفير جمهورية جيبوتي بالمغرب، السيد إبراهيم بليه دو عله.

ويتعلق الأمر بثالث تمثيلية دبلوماسية بالداخلة، بعد القنصلية العامة لغامبيا التي افتتحت في سابع يناير المنصرم، والقنصلية العامة لغينيا التي شرعت في تقديم خدماتها في 17 من نفس الشهر.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك