تتويج خمس مواهب سينمائية شابة في ختام مشروع “دور السينما في محاربة العنف المبني على النوع”

فازت خمس مواهب سينمائية شابة في ختام مشروع “دور السينما في محاربة العنف المبني على النوع”،وهو المشروع الذي سهرت جمعية نعمة على تنفيذه منذ 30 مارس من العام الماضي انطلاقا مدينة الرباط،بدعم من الاتحاد الأوربي.
يرتكز أساسا على دور السينما في محاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي”.


بعد ان جال منظمي المشروع مختلف مناطق المغرب للتعريف بمحاوره ومضامينه، اختتم بالامس بحفل متميز، تم الإعلان عن الفائزين في المسابقة التي نظمتها الجمعية في إطار المشروع وعرفت مشاركة عدد من المواهب السينمائية الشابة، حيث تم انتقاء الأفلام الفائزة من طرف لجنة تحكيم مكونة من: الأستاذة كريمة زهري، رئيسة جمعية السينما للجميع وعضوية كل من السيناريست نجيب عبداللطيف والمخرجة فاطمة أكلاز.
وحسب النتائج التي تم الإعلان عنها خلال الحفل الذي أدارته الإعلامية سميرة عثماني، فقد تم تتويج كل من:

فيلم العنف “مساج” للمخرج الشاب رضى سروكس من الرباط

فيلم “خراب البيوت” للمخرج الشاب اسين قدوري قدوري من الرباط

فيلم “دمعتي” للمخرج أيوب اونتكاتو من سلا

فيلم “أرواح منفية” للمخرجة الشابة عتيقة العاقل من تمارة

فيلم “نحو المجهول” للمخرج الشاب بلال الطويل من وجدة

وبخصوص المشروع وأهدافه ومراحله، قالت الأستاذة حفيظة بنصالح، رئيسة جمعية نعمة للتنمية أن  مشروع “دور السينما في محاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي” يعتبر مناسبة  لتكريم شركاء النجاح الذين عملوا على التنسيق مع الجمعية ،واشادت بالدعم الهام للمشروع من طرف مؤسسة “ميدفيلم” التابعة للاتحاد الأوروبي والذي تم تحت إشراف مؤسسة “كوسبي” التي توجهت لها بالشكر والتقدير على تدليلها لكل العقبات .
وأكدت رئيسة جمعية نعمة أن اللقاءات التي عقدت في إطار المشروع كانت مناسبة لمناقشة السبل الكفيلة بمحاربة العنف المبني على النوع، كما تم الحرص على مزج محاور المشروع مع مقتضيات القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء والقانون 19.12 المتعلق بالعاملات المنزليات، حيث كانت هناك رغبة مجتمعية بضرورة تكتل كل الجهود من أجل مواجهة هذه الآفة في أفق بناء المجتمع الديمقراطي الحداثي الذي وضعت نضالات الجمعيات النسائية وتضحيات الصف الديمقراطي الحداثي لبناته الأولى.
ونوه الأستاذ محمد عدنان الهروس، ممثل مؤسسة “كوسبي” المشرفة على المشروع، في كلمته التي ألقاها خلال الحفل بالعمل الكبير الذي قامت به جمعية نعمة للتنمية، مشيرا إلى أن دفتر التحملات الذي التزمت به الجمعية نجحت في تنزيله على أرض الواقع وهو ما تعكسه طبيعة الحضور وكذا الجمعيات الشريكة واللقاءات التي نظمت والتي شارك في بعضها ولمس مدى تجاوب الحاضرين مع محاور المشروع، وهو ما يؤكد الحاجة المجتمعية إلى سينما جادة تساهم في محاربة العنف ضد النوع الاجتماعي.

تم بالمناسبة ،عرض خلاصات وتوصيات المشروع التي تعد ثمرة ونتاج اللقاءات التي عقدت في مختلف مدن المغرب ،والتي تفوق الستين، ومن أبرز هذه التوصيات يمكن ذكر:

دعوة كتاب السيناريو إلى محاولة عكس الواقع الذي نعيشه داخل المجتمع المغربي بعيدا عن التناقضات.

دعوة الجمعيات النسائية إلى استعمال الفيلم الجاد لإيصال رسالتها، مع التشجيع على الإبداع رغم أن مبادرات الجمعيات تبقى قليلة.

التأكيد على مسؤولية السينمائيين في اللجوء إلى الجمعيات النسائية من أحل استيقاء مواضيع يمكنهم من خلالها اقتباس أفكار لأعمالهم.

دعوة السينمائيين إلى مساعدة الجامعة المغربية في تكوين الشباب ومن أجل التعريف بقوة السينما وتأثيرها.

ضرورة توظيف السينما في التوعية خاصة وأن المجتمع المغربي يعتمد على الصورة في كثير من الأحيان.

دعوة جمعية نعمة إلى العمل مع السينمائيين لإنتاج أعمال ووصلات تحسيسية مستمرة في مختلف وسائل الإعلام من أجل توعية المتلقي بضرورة إيجاد حل لهذه الظاهرة.

الدعوة إلى تكتل الجمعيات النسائية من أجل الترافع لدى المهرجانات السينمائية لتخصيص جوائز للأعمال التي تركز على محاربة العنف ضد النساء وتقدم رسائل تخدم حقوق النساء وترسخ للمساواة بين الجنسين.

ضرورة مراجعة قانون الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري وإدخال قضايا النوع

إحياء النوادي السينمائية بالمؤسسات الإعدادية والثانوية لتمرير مجموعة من الرسائل والتوجيهات وخلق جيل سوي يتعامل بعقلية مغايرة مع المرأة.

دعوة المركز السينمائي المغربي إلى إشراك فعاليات المجتمع المدني وخاصة الجمعيات النسائية في لجان دعم الأعمال السينمائية وإقران الدعم بضرورة تضمن الأعمال لمقاربات تناهض العنف المبني على النوع الاجتماعي.

تغيير لغة الخطاب اللساني وإدماج اللغات واللهجات المغربية في الحملات التحسيسية عبر السينما من أجل تفكيك الصورة النمطية حول المرأة.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك