العثماني : لا داعي للهلع اتخذنا الاجراءات الاحترازية اللازمة

عقد رئيس الحكومة المغربية الدكتور سعد الدين العثماني رفقة وزير الصحة لقاءا تواصليا مع الاعلامين المغاربة الأجانب المعتمدين بالمغرب حول الوضعية الوبائية لداء كورونا المستجد في المغرب.
وقال في بداية اللقاء بأن الحكومة المغربية اخذت بعين الاعتبار احتمال انتقال فيروس “كوفيد- “19 ، الى المغرب على محمل الجد ، مما جعلها تتخذ العديد من الإجراءات الاحتياطية منذ الأيام الأولى لانتشار المرض، وكان على رأسها تنقيل أفراد الجالية المغربية بمدينة ووهان الصينية إلى أرض الوطن ،وقد وُضِعوا تحت الحجر الصحي في كل من مستشفى سيدي سعيد بمكناس والمستشفى العسكري بالرباط، وقد انتهت بحمد الله فترة الحضانة، التي تبلغ 20 يوما ، دون ظهور أعراض هذا المرض على أحد منهم .
و اكد العثماني انه وعلى الرغم من تسجيل حالات متفرقة في بعض الدول المجاورة، “إلا أن بلدنا والحمد لله لم تسجل فيها أي حالة لحد الساعة” منوها بالاحتياطات الاحترازية التي شرع في العمل بها في مطارات وموانئ المملكة والمداخل البرية.
واوضح بأن الاجراءات الاحترازية ادت للاشتباه في 27 حالة لحد الآن، إلا أن التحاليل المخبرية كانت سلبية، وأظهرت خلوهم من مرض كورونا المستجد.
وقال بأنه” يغتنم الفرصة لطمأنة جميع المواطنات والمواطنين أن الحكومة تراقب الوضع عن كثب، وتتابع بكل يقظة التطورات اليومية لانتشار هذا المرض، داخليا وخارجيا، عبر منظومة لليقظة والرصد الوبائي وطنيا وجهويا وإقليميا، وبتنسيق بين مختلف المتدخلين، وأنها اتخذت الاستعدادات للتصدي لانتشار هذا المرض، وكذا كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية والعلاجية اللازمة إذا ما ظهرت، لا قدر الله أي حالة مؤكدة”

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.