الجزائر تقاطع اجتماع مراكش للحوار 5+5

خفضت الجزائر، تمثيلها في أشغال المؤتمر الوزاري الثامن “للحوار 5 + 5” حول الهجرة والتنمية، بمراكش المغربية، وأوفدت في الاجتماع الذي افتتح، الإثنين، إطارا بالخارجية، عوض وزير الخارجية صبري بوقادوم، علما أن الاجتماع، شارك فيه وزراء الشؤون الخارجية بدول غرب البحر الأبيض المتوسط.

وتأتي “المقاطعة” الجزائرية، لهذا النشاط الدولي الذي تحتضنه المملكة، في سياق “توتر بينهما” عكسته التصريحات التي أدلى بها الوزير بوقادوم، في الندوة الصحفية، التي عقدها مناصفة مع الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، بداية الأسبوع، وقال “إن نظيره المغربي ناصر بوريطة، قام بتصرفات استعراضية غالبا ما كانت تصل إلى حد الاستفزاز والسب والشتم”.

وكان وزير الخارجية المغربي، هاجم الجزائر على خلفية موقفها من فتح دول إفريقية لقنصليات لها في مدينة العيون . وأكد بوقادوم أن الجزائر “لا تبني علاقاتها بالسب والشتم”، ونبه إلى أن الجزائر تحرص على عدم صب الزيت على النار في علاقتها مع المغرب، معترفا بأنها لم تكن تأمل في أن تصدر تصريحات استفزازية من وزير الخارجية المغربي.

وعلق بوقادوم، على موقف بعض الدول الإفريقية التي فتحت قنصليات لها في مدينة العيون ، بالقول إن “الجزائر كانت تأمل أن تفتح (هذه الدول) سفارات في الرباط”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تحقق أيضا
Close
Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.