بعد الهجوم على السفارة الامريكية :استنفار امني في تونس لمواجهة أي مخاطر محتملة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الجمعة، مقتل عنصرين إرهابيين، وضابط شرطة في تفجير انتحاري قرب مقر السفارة الأمريكية في العاصمة تونس.

وقالت الداخلية إن “الملازم أوّل توفيق محمّد الميساوي استشهد” في العملية التي قُتل فيها المنفذان اللذان فجرا نفسيهما.

وأكدت الوزارة أن التفجير استهدف دورية أمنية ما تسبب في إصابة خمسة عناصر أمنية بجروح متفاوتة الخطورة وتعرض مدني لإصابة خفيفة.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن “المجلس الوزارة المنعقد بقصر قرطاج برئاسة الرئيس قيس سعيّد، يتابع تطورات هذه العملية الإرهابية”، مشيرة إلى وجود استنفار كامل لدى الوحدات الأمنية لمواجهة أي مخاطر محتملة.

من جانبها، نشرت السفارة الأمريكية بيانا مقتضبا قالت فيه إن “فرق الطوارئ بصدد التعامل مع الانفجار الذي وقع بالقرب من السفارة الأمريكية في تونس. يرجى عدم التواجد بالمنطقة ومراقبة وسائل الإعلام واتباع التعليمات الأمنية”. وذكرت مصادر إعلامية عن انتشار قوات من المارينز على سطح السفارة الأمريكية .

وأكدت مصادر إعلامية وشهود عيان قيام قوات الأمن بإغلاق شارع الحبيب بورقيبة (الشارع الرئيسي وسط العاصمة) والشوارع الأخرى المتقاطعة معه على غرار شارع باريس وجمال عبد الناصر وقرطاج، كإجراء احترازي تلافيا لوقوع عمليات إرهابية أخرى.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.