تحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة يستنكر العمليات الارهابية في تونس والسودان

قالتحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة”  انه يتابع بأسف كبير ما تعرضت له عملية التحول الديمقراطي الإفريقي من استهداف ممثلة في حادثين إرهابيين بكل من السودان وتونس”.
وعبِّر التحالف في بيان له، عن تأثره البالغ بالحادثيين الإرهابيين الذان وقعا بكل من تونس والسودان ، ويُعرب عن قلقه إزاء تزايد العمليات الإرهابية التي تستهدف المنطقة كلها ، حيث تنتصب علامات الاستفهام عن تزامن هذه الأحداث وقت حدوثها وفي بلدين عربيين يعرفان تحولاً سياسياً وانتقالاً نحو دمقرطة نظام الحكم فيهما ؟
وتعتبر ان ، المحاولات الإرهابية وأن كانت تعبِّر عن إفلاس وتقهقر الجماعات الإرهابية في دول الساحل وشمال إفريقيا ومصر والسودان ، الا انها أيضا تُعد محاولات يائسة لتأسيس دولة داعش بإفريقيا بعدما تلقت هذه الجماعات خسارات كُبرى وهزائم في العراق وسوريا.
حذر التحالف المدني، حكومات إفريقيا ومنظماتها من جر إفريقيا إلى صراع دموي غير مأمون العواقب وتطالب الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية إلى الاضطلاع بدورهما لتوقيع ميثاق السلم والأمن ، من أجل مكافحة الإرهاب والوقوف ضد أعمال العنف والتطرف ونبذ أي سلوك من شأنه إشاعة الكراهية.
واعربُ  تحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة عن عزمه مواصلة النضال المستميت ضد الارهاب والتطرف وخطاب الكراهية من خلال تكثيف اللقاءات الحوارية والإقليمية لمكاتبه وأعضائه. ويجدد ثباته الصلب على مبادئ وقيم الإنسانية النبيلة الضامنة لحق الشعوب في الحياة والحرية والسلام ، داعياً الجميع إلى الاصطفاف حول هذه المبادئ لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن وسلامة المنطقة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.