لقاء باريس سان جيرمان وبوروسيا بدون جمهور

برشلونة نابولي مهدد بالتأجيل

أعلنت الشرطة الفرنسية أن مباراة باريس_سان_جيرمان وضيفه بوروسيا_دورتموند الألماني المقررة اليوم الأربعاء في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ستقام من دون جمهور على خلفية المخاوف من تفشي فيروس كورونا.

وأفادت الشرطة عبر حسابها في “تويتر”: “فيروس كورونا: التزاما بالإجراءات التي أعلنت في مجلس الدفاع مساء أمس، قررت دائرة الشرطة في باريس ان المباراة ستقام خلف أبواب موصدة”.

وسيحرم هذا الإجراء سان جيرمان من مشجعيه على ملعبه “بارك دي برانس” في العاصمة الفرنسية، في مباراة يأمل في خلالها بقلب خسارته 1-2 ذهابا في ألمانيا، وكسر عقدة الخروج من الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية في المواسم الثلاثة الماضية.

ويأتي هذا الإجراء غداة إعلان وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، إثر اجتماع مطوّل لمجلس الدفاع عقد في قصر الاليزيه، منع التجمعات التي تضم أكثر من ألف شخص، بعدما سبق للسلطات ان منعت حتى منتصف نيسان المقبل، التجمعات التي تضم أكثر من خمسة آلاف شخص.

وأعلنت فرنسا تسجيل أكثر من 1100 إصابة ووفاة 19 شخصا بفيروس “كوفيد-19″، بينما أعلنت ألمانيا الإثنين أيضا تجاوز عتبة الألف إصابة.
وسبق لرابطة الدوري الفرنسي أن أرجأت مباراة سان جيرمان ومضيفه ستراسبورغ التي كانت مقررة في نهاية الأسبوع المنصرم ضمن المرحلة 28 من الدوري الفرنسي، وذلك بسبب تفشي الفيروس.

وأثّر تفشي فيروس “كوفيد -19” الذي أودى بنحو أكثر من 3800 شخص حول العالم، بحسب صباح الاثنين جمعتها وكالة “فرانس برس” من مصادر رسمية، سلبا على العديد من الأحداث الرياضية، فدفع الى إلغاء بعضها وإرجاء آخر، أو إقامتها خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين.
لقاء برشلونة نابولي مهدد بالتأجيل

وتُطرح العديد من الأسئلة في الوقت الراهن حول إمكانية انسحاب نابولي من مباراة إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة بسبب انتشار فيروس كورونا في إيطاليا.

مباراة الذهاب أقيمت في إيطاليا بحضور جماهيري كامل وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ولكن الوضع ازداد سوءًا خلال آخر أسبوعين في إيطاليا مع ازدياد تفشي المرض.
آخر الأنباء من إيطاليا كانت إعلان رئيس الوزراء تعليق الرحلات إلا في حالات الطوارئ، فبات من غير المسموح للطليان مغادرة أراضيهم إلا للضرورة القسوة بدءًا من يوم الثلاثاء.

هذا الأمر يطرح تساؤلًا كبيرًا حول إذا ما كان نابولي سيتمكن من الانتقال إلى كتلانيا للعب المباراة، أم أن الظروف المحيطة ستؤدي إلى انسحاب كتيبة جاتوزو أو على الأقل تأجيل المباراة لأجل غير مسمى.

الدوري الإيطالي أُعلن عن إيقافه مع إيقاف كافة الأنشطة الرياضية والتعليمية، في الوقت الذي أوصت وزارة الصحة الإسبانية بإقامة مباريات الفرق الإسبانية أمام الإيطالية بدون جماهير داخل إسبانيا.
رئيس الوزراء الإيطالي كان واضحًا، حيث قال أن السلوك الأفضل حاليًا لجميع الإيطاليين هو البقاء في المنزل، في الوقت الذي أُلغيت فيه كافة الفعاليات التي فيها تجمعات بشرية بمختلف أنواعها.
الأمر سيحسم في الساعات القليلة المقبلة، وقد لا يقتصر فقط على نابولي، بل أيضًا أتالانتا ويوفنتوس، فمن الواضح أن إيطاليا في نكبة كبيرة بسبب المرض وهناك خشية من استضافة أي إيطالي في أي دولة من العالم كونه مشتبه به في نقل العدوى وانتشار المرض على أرض أخرى.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك