تونس تعزز الامن لتحسبا لمخاطر مرتبطة باحتفالات رأس السنة

 

عززت تونس من انتشار قواتها الأمنية في كامل أنحاء البلاد؛ تحسبًا لأي مخاطر إرهابية، في ظل إعلان عواصم غربية عن وجود تهديدات أمنية بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية.

وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية، اليوم الجمعة، أن الوزارة قامت بنشر قوات ميدانية ثابتة ومتنقلة؛ لحماية مداخل المدن والمنشآت السياحية عن قرب.

وفي العاصمة، انتشرت وحدات الشرطة في عدة شوارع رئيسية وقرب المنشآت الحساسة.

كما أفاد المتحدث بنشر وحدات متقدمة من عناصر الحرس الوطني والجيش على الحدود البرية والبحرية؛ تحسبًا لمحاولات تسلل جماعات إرهابية.

وكانت تونس رفعت منذ منتصف ليل الإثنين الماضي، حالة التأهب الأمني إلى الدرجة القصوى؛ لتأمين البلاد خلال احتفالات رأس السنة الميلادية والمولد النبوي الشريف.

وكانت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، حذرت رعاياها في تونس، من مخاطر إرهابية خلال هذه الفترة.

وتعرضت تونس إلى ثلاث هجمات دامية هذا العام، استهدفت متحف باردو بالعاصمة وفندق بمدينة سوسة، إضافة إلى تفجير انتحاري استهدف حافلة للأمن الرئاسي بقلب العاصمة، على مقربة من وزارة الداخلية.

وأوقعت هذه الهجمات 60 قتيلًا من السياح الأجانب، و13 عنصرًا أمنيًا.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.