مقتل 92 جندي و اصابت47 في هجوم غرب تشاد

قال الرئيس التشادي إدريس ديبي، إن 92 جنديا قتلوا، و47 أصيبوا في هجوم نفذته جماعة بوكو حرام، وهو أكبر عدد يسقط في هجوم يستهدف الجيش.

وقع الهجوم يوم الاثنين في جزيرة بوما في منطقة بحيرة تشاد بغرب البلاد.

وقال ديبي أثناء تفقده موقع الهجوم في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء “شاركت في الكثير من العمليات…لكن لم يسبق في تاريخنا أن فقدنا كل هذا العدد من الرجال دفعة واحدة”.

وعرض التلفزيون الرسمي مقطعا للرئيس، الذي يحكم تشاد منذ 1990، ونجا من عدة محاولات تمرد وانقلاب، وهو يسير بين حطام سيارات محترقة.

وأدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف عسكريين في “بوما ” بمقاطعة “البحيرة ” في تشاد و أسفر عن مقتل 92 جنديا.

كما أدانت المنظمة -في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية- اليوم الأربعاء الهجوم الذي استهدف حافلات نقل للجيش شمال شرقي نيجيريا ، و أسفر عن مقتل عشرات الجنود ، وإصابة آخرين.

وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، تعازيه ومواساته لأسر الضحايا ولحكومتي وشعبي تشاد ونيجيريا ، مبديا تضامن المنظمة مع تشاد ونيجيريا ودعمها للجهود التي تبذلها حكومتي البلدين ومنطقة “بحيرة تشاد ” في مكافحة الإرهاب والتطرف ، مؤكدا على الموقف المبدئي للمنظمة الذي يدين بشدة الإرهاب والتطرف بجميع أشكالهما .

 

وقتلت جماعة بوكو حرام، التي ظهرت في شمال شرق نيجيريا في 2009، أكثر من 30 ألف شخص، وأجبرت نحو مليونين على النزوح من منازلهم.

وفي مالي وبوركينا فاسو وغرب النيجر، عزز متشددون على صلة بتنظيمي القاعدة و”داعش” وجودهم وقتلوا مئات من الجنود في الأشهر الستة الماضية.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك