تحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة يدعو  الاخوة الاعداء في ليبيا لوقف الحرب

استغرب تحالف الاعلاميين والحقوقيين الافارقة لاستمرار الاطراف المتصارعة في ليبيا في الاقتتال في وقت استتفرت فيها الدول والشعوبها للحد من تفشي فيروس كورونا وحماية المواطنين ومقدرات البلاد من انعكاسات الوباء وانغلاق الكل على نفسه والتضامن البيني.

وعا التحالف في بيان له الاخوة في ليبيا الى تحكيم منطق العقل والرجوع عن الاقتتال الى التوافق من اجل حوار داخلي جامع .

بـــــــــيان لأجل وقف الحرب
يتابع تحالف الإعلامين والحقوقيين الأفارقة ، بقلق شديد ، رحى الحرب التي لا زالت رحاها مستعرة في ليبيا ، في الوقت الذي استنفرت فيه كل دول العالم ، وشعوبها أيضا ، جهودها لمكافحة وباء كورونا المستجد.
وفي ظل مسار هذه الحرب المفتعلة وبالنيابة عن أطراف أجنبية ، والتي بدت أنها لا تنبني على منطق سوى الاستمرار في مضاعفة أخطارها على الشعب الليبي الشقيق ، ولن تزيد إلا من تسريع وتيرة انتشار الوباء فيه، ما بات يتهدد مصيره ومصير المنطقة ككل ، خصوصا في ظل عدم وجود لقاح فعال ضد الفيروس الفتاك إلى حدود الآن .
إن تحالف الإعلامين و الحقوقيين الأفارقة ، وهو يتابع هذه التطورات إلى حدود الآن ، والتي للأسف ، اختار فيها الفرقاء لغة الحرب والاقتتال رغم أن البشرية جمعاء في حرب ضروس مع فيروس كورونا ولم يمنع هذا الوباء استمرار الاقتتال بين الليبيين في ظل تفشي الفيروس في عديد المدن الليبية غير آبهين بحالة الشعب الليبي إلى أبسط ضروريات الحياة اليومية والى حاجته إلى الأمن والاستقرار .
ويعتبر تحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة ، أن الاقتتال الدائر وبقوة هذه الأيام بين الفرقاء الليبيين ، لن يؤدي إلا إلى المزيد من الضحايا وتعميق الأزمة وتفتيت الدولة وتفويت الفرصة لجمع الشمل لوقف الحرب ومكافحة ما يتهدد الليبيين في حياتهم من إنتشار فيروس كورونا وسيطرة نفوذ الجماعات الإرهابية.
إننا نهيب بالإخوة الليبيين الفرقاء أن يوقفوا هذه الحرب، فلا غالب فيها مادام الدم ليبيا والقاتل والمقتول ليبي، ونهيب بهم في الانصات إلى صوت العقل والحكمة في صون البلاد وحماية الشعب الليبي المستعد لأي حوار وطني ليبي ليبي.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك