@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

كورونا يتسبب في وفاة مدير مكتب بخاري

توفي مدير مكتب الرئيس النيجيري محمد بخاري وأبرز مستشاريه بفيروس كورونا المستجد، ابا كياري ،ودفن هذا المسؤول الذي كان يعتبره كثيرون الرجل القوي الفعلي في الرئاسة في نيجيريا، اليوم السبت
وأعلن بيان صادر عن الرئاسة ليل الجمعة السبت “بأسف” وفاة أبا كياري، الذراع اليمنى للرئيس بخاري، قائلا “كانت نتيجة فحصه للكشف عن كوفيد-19 ايجابية، وقد تلقى العلاج. لكنه توفي الجمعة 17 ابريل 2020”.
وهذا المسلم المتحدر من ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا والذي نقل جثمانه الى ابوجا صباح السبت، دفن في العاصمة الفدرالية بحضور حشد من المقربين منه كانوا يرتدون الزي التقليدي ويضعون الأقنعة الواقية.
وطلب المتحدث الرئاسي غاربا شيهو “من جميع مناصريه وكل النيجيريين الصلاة” من دون زيارة عائلته او الرئاسة بسبب الوباء.
كياري هو أبرز شخصية في نيجيريا، أكبر قوة اقتصادية ونفطية في القارة الافريقية، وتوفي بسبب فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بإصابة 493 شخصا في البلاد بحسب حصيلة رسمية ووفاة 17 شخصا.
لم يكشف أبدا سنه لكنه يبدو أنه كان في مطلع السبعينيات وكان شخصية غامضة من الدائرة المقربة لبخاري الضابط السابق البالغ من العمر 77 عاما والذي أعيد انتخابه لولاية ثانية في 2019.
وقال مصدر دبلوماسي أوروبي لوكالة فرانس برس السبت إن “موته سيترك أثرا هائلا. لقد كان القوة الفعلية وكان يحظى بنفوذ واسع. أعتقد انه كان الرجل القوي فعليا” في الرئاسة.
وأضاف هذا المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه “بدونه، سيكون هناك فراغ لفترة، وقد تصبح القرارات السياسية أبطأ”.
ومنذ تعيينه مديرا لمكتب الرئيس في اغسطس 2015، كان أبا كياري مفتاح الوصول الى الرئيس، ويشرف على كل الاجتماعات الاستراتيجية للرئاسة ويحدد مواعيد الرئيس مع الوزراء

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com