سوق الانتقالات في الصيف يركز على الادخار الاستراتيجي للاندية

يستعد نادي ريال مدريد الإسباني لدخول سوق الانتقالات الصيفية المقبلة بنبرة قوية لامتلاكه القدرة الشرائية اللازمة لإتمام أهم الصفقات في الملاعب، على الرغم من جائحة فيروس كورونا التي أرهقت قطاع صناعة كرة القدم في العالم، إذ يرمي النادي بكل ثقله لتحقيق آمال أنصاره للحصول على خدمات نجوم بحجم مهاجم بروسيا دورتموند الألماني، النرويجي إيرلينغ هالاند، وثنائي باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار.
*المغربي أشرف حكيمي أغلى الأوراق الرابحة في النادي الملكي وسلاحه لإتمام صفقات المستقبل.
ويستمد النادي الملكي قوته في المفاوضات من رصيد الادخار الاستراتيجي ممثلاً بلاعبيه المعارين لأندية أوروبية مختلفة هذا الموسم، والذين تفوق قيمتهم السوقية 200 مليون يورو، ليكون هذا المبلغ بمثابة «اليورو الأبيض ينفع في اليوم الأسود»، إذا أراد الريال حسم أكثر من صفقة كبيرة بزمن كورونا.
وبهذا المبلغ، يتربع ريال مدريد على عرش الأندية العالمية التي تمتلك أغلى اللاعبين المعارين، بحسب موقع «ترانسفير ماركيت» المختص في تقييم أسعار لاعبي كرة القدم.
ونشرت صحيفة «ماركا» الإسبانية قائمة بأسماء وقيم لاعبي الريال المعارين (13 لاعباً) يتقدمهم النجم المغربي أشرف حكيمي بمبلغ 54 مليون يورو، الذي ارتفعت قيمته السوقية بعد تألقه مع بروسيا دورتموند بعد أن كان سعره خمسة ملايين يورو فقط عندما رحل عن «الميرينغي» في 2018، يليه في القائمة النرويجي مارتن أوديغارد المعار إلى ريال سوسييداد (45 مليون يورو)، ثم الإسباني داني سيبايوس المعار إلى أرسنال الإنجليزي (32 مليون يورو)، ومواطناه سيرجيو ريجيلون المعار الى اشبيلية (20 مليوناً)، وألفارو أودريوزولا المعار الى بايرن ميونيخ (16 مليوناً)، وغيرهم من اللاعبين الذين يزخر بهم النادي.
ويقع أيضاً على رادار ريال مدريد الى جانب هالاند ومبابي، لاعب وسط رين الفرنسي إدواردو كامافينجا الذي يحظى بإعجاب المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، كما تبدو صفقة نيمار متاحة أكثر من أي وقت مضى، إذ كشف شبكة «إسبن» الأميركية أن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز مازال مهتماً بضم النجم البرازيلي، موضحة أن نيمار يساوي حالياً 164 مليون يورو، وهو السعر الذي لم يكن موجوداً قبل عام.
* النجم الواعد هالاند يرى في كريستيانو وإبراهيموفيتش قدوة له في الملاعب.
وأمام الظروف الراهنة التي تسبب بها «كورونا» هناك مؤشرات تفيد بعودة أسعار اللاعبين «نسبياً» إلى أرض الواقع خلال الانتقالات الصيفية بعدما شهدت ارتفاعاً صاروخياً خلال المواسم الماضية، ما يفسح المجال أمام ريال مدريد للتسوق باستمتاع وسد حاجات الجماهير البيضاء التي تطلب مبدئياً مهاجماً من طراز رفيع يلبي شغفهم بتسجيل الأهداف، وهو ما يتجسد في النجم الواعد هالاند الذي صرح لصحيفة «ماركا» أخيراً: «عندما كنت طفلاً كان لدي الكثير من اللاعبين القدوة لمتابعتهم، ولكن لابد لي من تسمية لاعبين، هما كريستيانو رونالدو وزلاتان إبراهيموفيتش، فلا يمكنني قول واحد، يجب أن أقول الاثنين معاً».
فهل ينجح ريال مدريد في ترميم صفوفه بالتعاقد مع هالاند ومبابي ونيمار أم سيتأجل تحقيق الحلم الأبيض؟


*خطط برشلونة للصيف المقبل
يخطط برشلونة، للاستفادة من لاعبيه البرازيلي فيليب كوتينيو المعار إلى بايرن ميونيخ، والفرنسي عثمان ديمبيلي، لتحقيق أكبر فائدة خلال فترة الانتقالات المقبلة، من خلال مبادلاتهما ضمن صفقات التعاقد مع لاعبين آخرين.
ويرى برشلونة أن مبادلة اللاعبين أفضل، في ظل القيمة المالية العالية للتعاقد مع اللاعبين، إذ تم التعاقد مع كوتينيو، في صفقة قياسية عندما انتقل من ليفربول مقابل 142 مليون جنيه إسترليني في عام 2018، بينما تم التعاقد مع ديمبيلي، مقابل 124.5 مليون جنيه إسترليني من بوروسيا دورتموند.
وأشارت صحيفة “ديلي تلغراف”، إلى أن الثنائي من بين اللاعبين الذين يرغب عمالقة كتالونيا، في التجارة بعقديهما مع أندية أخرى في جميع أنحاء أوروبا، مقابل الصفقة المناسبة عند فتح نافذة الانتقالات.
ويقال أن برشلونة من بين مجموعة من فرق دوري أبطال أوروبا، الذين يتطلعون إلى مبادلة الصفقات بدلاً من شراء اللاعبين للتقليل من رسوم الانتقال، في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها الأندية حالياً، بسبب أزمة فيروس كورونا.
وأشار تقرير “ديلي تلغراف” أيضاً، أن برشلونة مهتم بلاعب خط وسط يوفنتوس ميراليم بيانيتش، وأنه سيكون على استعداد للتنازل مع آرثر ميلو نتيجة لذلك، على الرغم من تصميم لاعب الوسط البرازيلي، على نجاح انتقاله إلى كامب نو.

وبحسب ما ورد يرغب الجانب الإسباني في تبديل الظهير الأيمن نيلسون سيميدو، بالظهير الأيسر لمانشستر سيتي جواو كانسيلو، وإتاحة الفرصة أمام إيفان راكيتيتش، للعودة إلى إشبيلية، مع رغبة توتنهام في الحصول على خدمات اللاعبين الكرواتيين.
ولاعب الوسط كوتينيو، والمعار حالياً إلى بايرن ميونيخ، لم يفعل ما يكفي في الدوري الألماني لإقناع قادة النادي بالإبقاء عليه، وأشارت التقارير إلى أن كوتينيو كان قريباً جداً من الموافقة على الانتقال إلى تشيلسي، ويبدو أن اهتمام مدرب فرانك لامبارد مدرب تشيلسي، بصانع ألعاب باير ليفركوزن كاي هافرتز، يمكن أن يفسد الانتقال.
فيما زعمت تقارير في إسبانيا في وقت سابق من الشهر أيضاً، أن مانشستر يونايتد وأرسنال، كانا يفكران في الانتقال إلى ديمبيلي، لكنهما كانا قلقين بشأن مشاكل الإصابة، وتأتي هذه التقارير بعد أن أثار مرشح برشلونة الرئاسي فيكتور فونت، اخيراً مخاوف بشأن الإفلاس الاقتصادي والانحلال الأخلاقي، في ظل المجلس الحالي، لكن النادي لا يزال لديه خطط طموحة لفترة الانتقال التالية.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك