الفنانة هيام…..الحريرة “محبوبة الجماهير “في رمضان المغرب

 


حوار :على الانصاري ” بوابة افريقيا الاخبارية”
الفنانة ومقدمة البرامج، المغربية هيام لمسيسي، المنحدرة من شمال المغرب، تتحدث في الحوار التالي عن تأثير جائحة كورونا على الموسم التلفزي في رمضان وعن عادات شهر رمضان في المغرب والاستعدادات له، وما يميزه من اكلات وعادات وتقاليد وعن ما افتقدناه في رمضان الجائحة.
*يحل علينا شهر رمضان هذه السنة والعالم يعيش وضعا استثنائيا، انت كفنانة كيف عايشتي هذه الفترة، وماهي اهم انشغالاتك خلالها؟”
** كما قلت ، حل علينا شهر رمضان ،بالتزامن مع هذا الوباء، مما غير الكثير من الامور، انا كفنانه مثلي مثل أي مغربي أو مغربية ، أتعايش مع الفترة بحذر ، ألتزم منزلي، أهتم بالنظافة، في البداية ،لأخفيك سيطر علي الخوف ،ولكن الحمد لله، الآن إلتجأت للقراءة ومشاهدة الافلام والمسلسلات، واحاول تقديم المساعدة للمحتاجين، شاركت مع جمعية محلية، وقامت بمبادرة اجتماعية استفاد منها ما يزيد على 3000شخص.

*الاستعداد لموسم تلفزي خلال رمضان ،هل تأثر بجائحة كورونا ؟
**أكيد الإستعداد للأعمال الرمضانية والجولات تأثرت بجائحة كورونا،لهذا لم نكمل العديد من الاعمال الفنية الخاصة بشهر رمضان، وتوقفت عدد من الأعمال التي اشارك فيها الى حين انفراج هذا الوباء.
لي اعمال اخرى وجولات مسرحية في الانتظار.

*ما هي أخر اعمالك الفنية؟
** اخر ما قمت بتصويره فيلم بعنوان “مرسول البحر” وسهرة بمناسبة عيد الفطر المبارك ، ستبث على القناة الثامنة، هذان العملان الفنيان هما ما استطعت ان انجزه قبل كورونا، البقية توقفت.


*بالنسبة لك ماذا يميز شهر رمضان عن غيره من أشهر السنة؟
**لشهر رمضان مكانتة الخاصةعندي ،وهو أحب الشهور إليي لأنه شهر الرحمة والمغفرة واجتماع الأهل والتواصل الاجتماعي،وكل ماهو جميل ومريح ويبقى رمضان هو رمضان ،سبحان الله رغم الجائحة.

*صفي لنا الاستعدادت لشهر رمضان في شمال المغرب ،وماذا يميزها عن بقية مناطق المغرب ؟
**لا تختلف الإستعدادات لشهر رمضان في شمال المغرب عن باقي المدن المغربية، حيث تقوم بإعداد الأكلات والحلويات الخاصة بهذا الشهر
كالشباكية وغيرها ..وضروري من خياطة الملابس التقليدية المغربية كالجلالب شراء لبلاغي والعبايات والبخور…. وإجتماع العائلة،لكن في هذه الظرفية الخاصة التزم كل منزله من اجل انجاح الحجر الصحي والحد من تفشي الوباء.
* كيف هي اجواء رمضان في السنوات العادية؟
** تتميز أجواء رمضان في السنوات العادية وايضا هذه السنة بالشعائر الدينية صلاة التراويح ، في السنوات العادية يخرج السكان ليلا الى كورنيش المدينة ” الناظور شمال المغرب ” وتنشط الزيارات العائلية وتزيد الحركة في الأسواق، وهذا ما افتقدناه هذه السنة بسبب حظر التجوال، لكن الحمد لله على كل حال، وان شاء الله سيعود كل شئ الى حاله قريبا.

*ماهي اشهر اكلات رمضان؟
**أشهر أكلات رمضان عندنا السمك” الحوووووت” و الطاجين ، لكن أنا أكثر أكلة تعجبني السمك “الحووت”، وفي الريف شمال المغرب لا يمكن ان تكون مائدة رمضان بدون السمك ” الحوت” ،والأكيد لا يمكن نسيات ” محبوبة الجماهير” شربة لحريرة .
*ماذا سنفتقد في رمضان هذه السنة الذي تزامن مع الجائحة؟
**الحمد لله ،في نظري لم نفتقد شئ في رمضان هذه السنة مع كورونا بل بلعكس ربحنا وتعلمنا الكثير من الأشياء ، الحاجة الوحيدة والمؤسفة التي افتقدناه بالفعل وأثرت فينا جميعا هم أولئك الشهداء الذي استشهدو بهذه الجائحة، رحمهم الله وألهم اهلهم الصبر ،ونتمنى الشفاء العاجل لكل المرضى، وندعو الله ان يحمي الناس أجمعين،يارب.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك