امتحانات الباك في يوليوز وشتنبر

قررت وزارة التربية الوطنية المغربية ، اقتصار الموسم الدراسي الحالي على اجراء امتحانات نهاية السنة الثانوية ، وبالتالي عدم التحاق التلاميذ بالمدارس قبل شهر سبتمبر المقبل، جاء ذلك في جواب للسيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس المشتشارين، اليوم الثلاثاء.

وبناء على تصريحات الوزير، تقرر إجراء الامتحان الوطني السنة الثانية باكالوريا ” شهادة الثانوية ” في يوليوز المقبل، في ما إجراء الامتحان الوطني السنة الأولى باكالوريا ” ثانية ثانوي” في شبتمبر المقبل، اما بفية المستويات الدراسية فتقرر احتساب نقط فروض المراقبة المستمرة المنجزة حضوريا ” يعني امتحانات الفصل الاول “بما فيها الامتحانات الإشهادية لمستويات التاسع إعدادي ” الثالث متوسط” والسادس ابتدائي”.

وقال الوزير ،بأنه رغم هذا الاجراء ،فإن الوزارة ستعمل على مواصلة تفعيل الاستمرارية البيداغوجية، إلى نهاية السنة الدراسية لفائدة هذه المستويات، من أجل استكمال المقررات الدراسية وتوفير الدعم التربوي اللازم، عبر الحرص على استمرارية عملية “التعليم عن بعد” وذلك من خلال مختلف المنصات الرقمية والقنوات التلفزية والكراسات التي سيتم توزيعها على تلاميذ السلك الابتدائي بالمناطق النائية بالوسط القروي”

كما أبرز أن الموسم الدراسي الحالي لم ينته بعد وأن المحطات المتبقية تكتسي أهمية بالغة في المسار الدراسي للتلميذات والتلاميذ، كونها ستأثر إيجابا على فرصهم في مواصلة دراستهم مستقبلا في أفضل الظروف”، دعا التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية والإدارية والأسر إلى المزيد من التعبئة والانخراط المتواصل في إنجاح المحطات الأخيرة من الموسم الدراسي الحالي والتعامل بجدية ومسؤولية مع المحطة المخصصة للدعم والتقوية وذلك من أجل تمكينهم من اكتساب المعارف والكفايات التي ستؤهلهم لمتابعة دراستهم في السنة المقبلة بشكل عادي ووفق التدرج البيداغوجي اللازم وتجنيبهم التعثرات التي يمكن أن تصادفهم مستقبلا.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.