وزارة الخارجية: المتوفي في الفلبين لم يكن عالقا بل مقيما

كشفت وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الجمعة، معطيات جديدة بشأن وفاة مغربي “عالق” بالفلبين.
واكد مصدر من وزارة الخارجية ، إن المغربي، الذي توفي في الفلبين، ليلة أول الأربعاء، لا يعتبر عالقا، بل إنه مقيم في الخارج، حيث يتنقل بين الإمارات والفلبين منذ سنة 2018.
وأوضح المصدر نفسه أن المواطن المغربي المذكور كان قيد حياته يقطن في الفلبين رفقة زوجته الفليبينية، ويقيم مع عائلتها، وكان يتنقل كثيرا بين الإمارات، والفلبين منذ عام 2018.
واشارت الى ان السفارة المغربية في الفلبين تواصلت معه وقدمت له مساعدات في 19 من شهر ماي الماضي، عبارة عن 200 دولار، من أجل تدبير مصاريف حاجاته الملحة.
وتواصلت زوجة الهالك مع مصالح السفارة بعد وفاته، طالبة الدعم والمساعدة لتغطية مصاريف الدفن، بالنظر إلى تعذر ترحيل جثمانه إلى المغرب، بسبب حالة الطوارئ، وهو ما استجابت له مصالح الإدارة المركزية بوزارة الخارجية، التي قررت التكفل بجميع مصاريف الدفن، وفق ما هو معمول به مع باقي المواطنين المغاربة الذين توفوا خارج التراب الوطني، في هذه الظرفية.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك