مبادرة جمعية المحامين المغاربة في الخارج تتواصل

حصيلة شهرين من الاستشارات المجانية

منذ بداية جائحة كورونا ،تقوم جمعية المحامين المغاربة و من أصول مغربية الممارسين بالخارج بمبادرة لتقديم الإستشارات القانونية بالمجان عبر الهاتف للمغاربة المقيمين في الخارج والعالقين ولكل من يتصل بها ، وذلك عناية منها وحماية للحقوق والحريات في وقت الازمة الصحية بسبب جائحة (كوفيد 19) التي اصابت عدد كبير من شعوب دول العالم.
ففي ظل حالة الطوارىء الصحية المفروضة ،تأثرت بشكل كبير على حريات و حقوق الناس، الشيء الذي جعل هذه الجمعية القانونية تلزم اعضاءها بتحمل مسؤولياتهم من خلال مبادرة إنسانية محضة لخدمة الجالية المغربية بالخصوص والمغاربة من يتصل بهم عموما.
بدأت المبادرة في بداية شهر أبريل 2020، ولا زالت، وأعلنت الجمعية في بيان لها انها، “في تواصل دائم و تجاوب مستمر مع كل من كان في حاجة للدعم القانوني”.
وتتكون الجمعية من 56 محامي و محامية ممارسين بأربعة عشر دولة (14) عبر العالم ( المانيا و ايطاليا و اسبانيا و فرنسا و هولندا و فنلانديا وتونس و الجزائر و لوكسمبورغ وكندا و الولايات المتحدة الامريكية وبلجيكا و انجلترا و اوكرانيا)، ووضعت ارقام هواتف من أجل الإرشاد و التوجيه و تقريب المعلومة القانونية للكل وخاصة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج و كذا للمغاربة العالقين بدول العالم.
وبشأن حصيلة الاستشارات التي قدمتها منذ شهر ابريل لمختلف من اتصلوا بها، فقد أسفر حسب بيان للجمعية عن اكثر من 4315 استشارة في ظرف شهرين من عمر المبادرة و تمحورت حول قضايا متنوعة منها ما هي ناتجة عن الحجر الصحي وأخرى عادية و ويمكن تلخيصها في ما يلي:

– استشارات حول تسوية الوضعية.
– استشارات حول تجديد الاقامة في ظل الحجر الصحي.
– استشارات حول صلاحية التاشيرة للمغاربة العالقين بالخارج.
-استشارات حول وضعية المغاربة العالقين بالخارج الخاصة بالعودة والمساعدات الإدارية و المعنوية.
– استشارات حول وضعية افراد الجالية المقيمة بالخارج العالقين بالمغرب.
-استشارات حول انتهاء مدة صلاحية الاقامة قبل وأبان وبعد الحجر الصحي.
– وضعية الحاصلين على تأشيرة التجمع العائلي قبل إعلان الحجر الصحي ولم يستطيعوا الدخول إلى دول الاستقبال مع احتمال أن تنتهي صلاحية مدة التأشيرة.
– استشارات متعلقة بقضايا الشغل، فسخ للعقود والطرد المؤقت و الموضوعي والتعسفي الناتج عن إعلان حالة الحجر الصحي.
-استشارات حول المساعدات وحول السكن و حول أداء أجرة الكراء والنتائج المترتبة عن عدم تأديتها والتداوي والتسجيل في البلديات.
– استشارات حول توقف الأنشطة التجارية والصناعية والتي استوجبت تدخل الزملاء لفض النزاعات اغلبيتها مع اجراء و مالكين كما هو الشأن بتونس.

اتصالات من ليبيا لبعض المغاربة العالقين الذين استشارونا بخصوص الخروج من ليبيا عبر حدود تونس.
اتصالات من العاملات الموسميات التي أفصحت عن حالات ومعانات خطيرة جدا و مؤلمة تتطلب التدخل السريع للحد من ذلك.
اتصالات من الطلبة المغاربة باوكرانيا وولاء أمرهم ضحايا الخروقات القانونية التي تعرضوا لها والحالة المأساوية التي يعيشونها جراء المشاكل المتعلقة بالجامعات.

اتصالات من بعض الطلبة المغاربة بكلية الطب بتونس عالقين بالمغرب، موضوعها عودة الدراسة والامتحا نات بتونس و عدم تمكنهم من العودة لمتابعة دراستهم بسبب الحجر الصحي وتعليق الرحلات الجوية.

وحسب الدول، تتصدر اسبانيا قائمة
الدول ب 739 و تليها في المرتبة الثانية دولة ايطاليا ب 589 وفي المرتبة الثالثة دولة فرنسا بمجموع 368 و تليها انجلترا ب 164 و الولاياة المتحدة ب 65 و بلجيكا ب 42 و تونس ب 29 الجزائر ب 25 و المانيا ب16 و كندا ب 15 و هولندا ب 14 و أوكرانيا ب 11 و لكسمبورج ب 07 و فنلانديا ب 03.

فيما يخص مصدر المكالمات فقد توصل السيدات و السادة المحامون بمكالمات من جميع انحاء العالم. وبغض النظر عن الدول المشار اليها اعلاه، فهناك اتصالات كثيرة من المغرب و جلها للمغاربة المقيمين بالخارج العالقين بالمغرب وكذلك من المغاربة العالقين بالخارج. كما توصلوا بمكالمات من طرف المغاربة العالقين بدول أخرى كليبيا مثلا.

وعلى ضوء الاستشارات التي توصلوا بها و اطلاعا على المواضيع و الحالات التي تجاوبوا معها يمكن ان نستخلص ما يالي:

فيما يخص المغاربة المقيمين خارج الوطن و العالقين بالمغرب، جددت “انه من اللازم اتخاد الاجراءات الحاسمة من أجل عودتهم إلى ذويهم و أن يكون ذلك في القريب العاجل. وفي هذا السياق، على المتدخلين في تنظيم العودة مراعاة الأولويات مع اعطاء الأسبقية للاشخاص ذوي الارتباطات العاجلة و ذوي الامراض المزمنة”.

كم ان “على السلطات المغربية و بالأخص شرطة الحدود، أن لا تمنع افراد الجالية من الدخول بسبب انتهاء صلاحية رخصة اقامتهم أثناء الحجر الصحي،تماشيا مع قرار الحكومة الإسبانية تمديد صلاحية رخص الاقامة، نفس الشيء بالنسبة لأصحاب التأشيرة”.
وفي هذا السياق، أشارواالى ” انه من الضروري ربط التواصل مع دول الاستقبال او خلق لجان ذات طابع قانوني مع كل بلدان الاقامة، حتى لا يفقد المواطنين الذين انتهت صلاحية إقاماتهم أثناء الحذر الصحي وذلك حماية لحقوقهم كمقيمين شرعيين ومن الضروري إصدار فورا دورية خاصة بهذا الشأن من وزارة الداخلية وتعميمها على شرطة الحدود وعرضها على الرأي العام “.

دعت الجمعية الى “ضرورة تكثيف العمل الدبلوماسي مع دول الاستقبال لتفادي الأضرار الوخيمة التي يمكن أن تصيب افراد الجالية المغربية جراء حالة الطوارىء الصحية”. فمن الإشكاليات التي توصلت بها هي حالات النساء الحوامل اللواتي بقين عالقات بالمغرب ومنهن من وضعن بالمغرب، الشيء الذي سيخلق مشكلا كبيرا بحيث لا يمكن للأم أن تعود لبلد الاستقبال صحبة ابنها لكونها ملزمة للجوء لمسطرة التجمع العائلي.
وعلى صعيد المساعدات، هناك نداء من مغاربة العالم وبالأخص العائلات المعوزة التي تطالب وطنها الأم أن يوليها نفس العناية التي أولاها لمغاربة الداخل.

فيما يخص المغاربة العالقين بالخارج ومن أجل الحد من المعاناة التي يعيشها عدد كبير منهم، ناشدت الجمعية، السلطات المعنية بتكثيف الجهود للحسم في هذا الموضوع بغية الحد من معاناة العالقين بالخاج وبالتالى العودة إلى أهلهم في القريب العاجل. كما تود الجمعية التأكيد على أن هؤلاء المغاربة يعيشون معاناة صعبة ويوجدون في وضع مؤلم ويتطلبون اهتمامًا فوريًا دون تأخير.

من جهة اخرى طالبت السلطات المعنية أن تولي اهتماما خاصا للطلبة المغاربة العالقين بالمغرب واللذين يتابعون دراستهم بكلية الطب بتونس نظرا لاستئناف الدراسة والامتحانات في ذلك البلد لتمكينهم من العودة لاقسامهم في القريب العاجل.

وأن تولي كذلك اهتماما خاصا و سريعا في شأن الطلبة المغاربة باوكرانيا نظرا للمشاكل المتعلقة بالجامعات.

وحسب المعطيات التي توصلت بها الجمعية” فقضية بعض الموسميات المغربيات بجنوب اسبانيا هي جد مؤلمة وخطيرة حسب قول بعض المسؤولين و تتطلب تدخلا سريعا للحد من المعانات الأليمة المعاشة هناك و بالتالي تيسير العودة للعالقات هناك بعد نهاية مدة العقد”.

و اخيرا، وحتى لا تفوتنا الفرصة تغتنم جمعية المحامين المغاربة و من أصول مغربية الممارسين بالخارج برئيسها وكل أعظائها للتنويه بالقرارات و المجهودات التي قام و يقوم بها المغرب تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله لحماية المواطنين المغاربة من جائحة كورونا و على التكفل والدعم المادي والمعنوي الذي قدمه لرعاياه بالداخل و الخارج.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك