سفير امريكا في ليبيا: لا حل في ليبيا بدون الامازيغ والتبو والطوارق

أكد السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند، خلال لقائه ممثلين عن المجلس الأعلى للأمازيغ، ضرورة إشراك الشعوب الأصليين وبينهم الأمازيغ والتبو والطوارق، في الحوار السياسي الليبي.

وقالت السفارة الأمريكية لدى طرابلس في بيان أصدرته إثر اللقاء، إن الحاضرين من جانب المجلس الأعلى للأمازيغ وأطلعوا السفير “على جهودهم الرامية لتعزيز المساواة في الحقوق للأمازيغ في ليبيا”.

من جانبه، أعرب نورلاند “عن دعمه للأنشطة التي يقوم بها المجلس الأعلى للأمازيغ لتعزيز المشاركة المدنية والدفاع عن الحقوق السياسية والاجتماعية وتحسين التحصيل التعليمي في ليبيا، بما في ذلك المبادرات التي قام بها المجلس بالشراكة مع شركاء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ عام 2017”.

وأكد السفير الأمريكي دعم واشنطن للجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتعزيز الحوار السياسي الشامل بين مكونات الشعب الليبي، وشدد على أن “هذه الجهود لا يمكن أن تكون ناجحة وشرعية إلا بمشاركة مجدية من المجتمعات الأصلية والعرقية في ليبيا، بما في ذلك الأمازيغ والتبو والطوارق الليبيون”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.