رئيس الحكومة يشيد بالمبادرة الملكية الداعمة لدول إفريقية لمواجهة وباء كورونا

عبّر رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة أعضاء حكومته عن فرحه وسعادته بنجاح العملية التي أجريت لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله.

إذ جدد رئيس الحكومة، في مستهل اجتماع مجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس 18 يونيو 2020، التهاني والدعوات لجلالته، بمزيد من الحفظ والشفاء العاجل، ودوام الصحة والعافية، والنصر والتأييد، وأن يقر عين جلالته بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ويحفظ الأسرة الملكية كاملة.
وبعد ذلك، أشاد رئيس الحكومة، بالمبادرة الملكية الرائدة لدعم 15 دولة إفريقية صديقة، بمستلزمات طبية وأدوية لمواجهة وباء كورونا، التي تندرج في سياق المبادرة الملكية السابقة بإطلاق إطار عملياتي للتعاون الإفريقي – الإفريقي لمواجهة الجائحة.
وأوضح رئيس الحكومة أن مبادرة جلالته تنضاف إلى مبادرات أخرى والتي تكرس
“مكانة جلالة الملك حفظه الله، بصفته رجل إفريقيا بامتياز، وتؤكد أن مبادئ التضامن الإفريقي، وتعزيز التعاون جنوب – جنوب، التي ينادي بها المغرب، ليست فقط مواقف سياسية، بل ممارسة عملية تبادر بها المملكة كلما سنحت الفرصة لذلك”.
واستحضر رئيس الحكومة بالمناسبة ردود الفعل الإفريقية والدولية التي كانت إيجابية جدا، وأثبتت أن المغرب بادر في إطار إمكانياته للمساهمة في التعاون الإفريقي،” خصوصا في ظل الظرفية الحالية التي يعيشها العالم والتي تحتاج فيها البشرية إلى تنمية التعاون الدولي”.
ويحق للمغاربة، أضاف رئيس الحكومة، أن يفخروا بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك طيلة هذه المرحلة، التي كانت تحتاج إلى مبادرات قوية، “حيث عوّد جلالته شعبه الوفي، منذ بداية الجائحة، على اتخاذ العديد من المبادرات والقرارات الشجاعة والاستباقية، والتي جنبت المغرب الأسوأ، ومكنته من التحكم في الوباء، والبدء في تخفيف الحجر الصحي”.
وفي هذا الصدد، سجل رئيس الحكومة أن عملية تخفيف الحجر الصحي تسير بتعاون جميع المتدخلين، من سلطات وإدارات وجماعات محلية، وبشكل متدرج، ووفق المنهجية المعتمدة، منوها بالالتزام المواطنين خلال مختلف مراحل الحجر الصحي، وأثناء المراحل الأولى من التخفيف منه.
فالسلطات المعنية، يضيف رئيس الحكومة، “ستتخذ مستقبلا مزيدا من الإجراءات، على ضوء نتائج تقييم الحالة الوبائية الذي تقوم به
الجهات المختصة”، ومؤكدا أن “جميع الجهود متظافرة لضمان انتقال آمن لبلادنا إلى الوضع الطبيعي”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button