Oncf: حادثة “البراق” تسببت في تعطيل حركة السكك الحديدية

حول قطار فائق السرعة” البراق” الذي يربط بين مدينتي طنجة والدار البيضاء المغربيتين، جسد شخص مجهول إلى أشلاء في عملية مروعة وصفت انها “انتحار” وذلك على بعد كيلومترات قليلة من مدينة طنجة شمال المغرب.
الحادثة خلق نوع من حالة من الخوف والرعب وسط المسافرين في القطار ،وأظهرت صور للقطار وقد تهشمت مقدمته بالكامل، فيما تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه الصور، وأرفقوها بتدوينة مفادها أن شخصا مجهول الهوية، أقدم على الانتحار برمي جسده أمام القطار الذي كان يسير بسرعة فائقة بعدما اقتحم المدار المسيج الخاص بالقطار.
وأوضح المكتب الوطني للسكك الحديدية المغربي، في بلاغ له بخصوص حادثة اصطدام القطار فائق السرعة أنه “بتاريخ 27 يونيو 2020 ، حوالي الساعة الرابعة وعشرة دقائق مساءً، اضطر قطار البراق الذي يربط بين طنجة والدار البيضاء للتوقف بشكل عاجل بين طنجة وبريش بعد أن صدم رجلًا دخل خط السكة الحديد”.وتابع البلاغ أن الحادث المؤسف تسبب في تعطيل حركة السكك الحديدية على هذا الخط، أثناء تدخل فرقة الإطفاء.
وقدم المكتب الوطني للسكك الحديدية، اعتذاره للمواطنين عقب توقف حركة القطارات بسبب الحادث المؤسف.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك