اتحاد صناع جهة فاس مكناس يطالب بإنقاذ الصناعة التقليدية

قال كمال عبد المولى رئيس الإتحاد العام المغربي للصناعة التقليدية لجهة فاس – مكناس إن الوضعية المالية للصناع التقليديين بالجهة أصبحت وضعية جد صعبة بسبب التوقف عن العمل لمدة ثلاث أشهر وما يزيد حيث تكبد أغلب الصناع والحرفيين خسائر مادية كبيرة إثر توقف أنشطتهم .
وأوضح عبد المولى في تصريح لجريدة الراصد ، أن الصانعات والصناع التقليديون بجهة فاس- مكناس ازدادت مخاوفهم من هذه الوضعية التي تتسم بالركود وتراجع المعاملات التجارية خاصة بعد تجاهل الجهات المسؤولة لمطالبهم سيما القطاع البنكي حيث وجد العديد من الصناع وخاصة بالقطاع الغير مهيكل صعوبة في الحصول على قروض لمساعدتهم على الشروع في العمل من جديد بعد رفع الحجر الصحي وكذلك الصعوبات التي وجدوها من خلال ارتفاع أثمنة المواد الأولية حيث لجأ العديد من التجار إلى الزيادة في الأسعار دون تدخل الجهات المعنية يضيف المتحدث ذاته الذي طالب من الجهات المسؤولة التدخل العاجل قصد إنصاف الصناع التقليديين ومساعدتهم على استئناف نشاطهم في أحسن الظروف .
وفي هذا الإطار طالب كمال عبد المولى رئيس الإتحاد العام المغربي للصناعة التقليدية بتقديم قروض تفضيلية للصناع التقليديين سواء بدون فائدة أو بفائدة صغيرة على أن يتم الاقتطاع بعد مرور ستة أشهر أو حتى سنة من تاريخ الحصول على القرض ، وكذلك التدخل قصد الحد من المضاربات في المواد الأولية والضرب على يد التجار الذين عملوا على الزيادة في أسعار هاته المواد ، وذلك من أجل إعطاء انطلاقة جديدة لقطاع الصناعة التقليدية والتعافي التدريجي لهذا القطاع الحيوي مع النهوض بالأوضاع الاجتماعية للعاملات والعاملين به.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك