مسؤول: المغرب يستعد لموجة ثانية لكورونا خلال الخريف المقبل

قال معاّذ لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة المغربية ،أن المصالح الصحية تتوقع أن يرتفع عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بعد الرفع الكلي للحجر الصحي وتأخذ بعين الاعتبار احتمال حدوث الموجة الثانية من الفيروس، لهذا استعدت بشكل عملي للمواجهة.
وأشار الى إن منظومة المراقبة الوبائية في المغرب تخول للمصالح المختصة بالوزارة تدبير عملية المخالطين والكشف الواسع والسريع وتدبير البؤر الوبائية ودعم المختبرات التي تجري الفحص عن طريق تقنية «بي سي إر» الفعالة بتجهيز مختبرات متنقلة، ناهيك عن إنشاء مستشفيات ميدانية بعدد من المناطق.
وكانت مجموعة من الاختصاصيين في علم الفيروسات في المغرب ، قد حذرت من إمكانية حدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد بدءا من الخريف المقبل واشتداده في فصل الشتاء، تزامنا مع ظهور الأنفلونزا الموسمية.
ويرى هؤلاء الاختصاصيون إلى أن الموجة الثانية قد تكون أكثر فتكا من الموجة الأولى إذا لم تستعد لها الحكومة بالشكل الكافي، خصوصا إذا تم رفع الحجر الصحي بشكل كلي وعادت الحياة إلى طبيعتها الأولى، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتنظيف اليدين بشكل مستمر والابتعاد قدر الإمكان عن التجمعات البشرية الكبرى.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك