لا ليغا…….برشلونة يواصل مطاردة ريال مدريد

واصل برشلونة مطاردة غريمه ريال مدريد في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم وتغلب على مضيفه بلد الوليد 1 / صفر في المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة، والتي افتتحت في وقت سابق اليوم بفوز أوساسونا على سلتا فيجو 2 / 1 .
وحسم برشلونة المواجهة بهدف وحيد سجله النجم التشيلي أرتورو فيدال في الدقيقة 15 .
ورفع برشلونة رصيده إلى 79 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف ريال مدريد الذي يخوض مباراته في المرحلة نفسها اليوم الاثنين أمام غرناطة صاحب المركز التاسع، بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند 39 نقطة في المركز الرابع عشر.
وكان برشلونة الفريق الأفضل من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي وكذلك خطورة المحاولات خلال الشوط الأول الذي نجح في لتقدم خلاله بهدف فيدال.
لكن الأمور تغيرت بشكل واضح في الشوط الثاني، حيث تراجع النشاط الهجومي لبرشلونة وفرض بلد الوليد حضوره بشكل أكبر كما قدم أكثر من محاولة تهديفية كانت كفيلة بقلب موازين المباراة لكنه أخفق في هز الشباك لتنتهي المواجهة بفوز برشلونة 1 / صفر.
• الريال يعزز حظوظه
وكان فريق ريال مدريد عزز صدارته للدوري الإسباني لكرة القدم بفوزه على ديبورتيفو ألافيس 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما الجمعة في الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليقترب خطوة من حسم التتويج باللقب.
وتقدم ريال مدريد بهدف سجله كريم بنزيمة في الدقيقة 11، وأضاف ماركو أسينسيو الهدف الثاني للريال في الدقيقة 50.
ورفع الريال رصيده إلى 80 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة واحدة أمام برشلونة، وتوقف رصيد ألافيس عند 35 نقطة في المركز السابع عشر، بفارق ثلاث نقاط عن المراكز المهددة بالهبوط.

وهذا هو الفوز الثامن على التوالي للريال والرابع والعشرين في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في ثلاث مباريات والتعادل في ثماني،
وهذه هي الخسارة السادسة لألافيس على التوالي و الثامنة عشر في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في تسع مباريات والتعادل في ثماني.

*500 هدف للريال مع زيدان
وبهذا الفوز ،وصل ريال مدريد لهدفه رقم 500 تحت قيادة زين الدين زيدان، بعدما سجل المهاجم كريم بنزيما، هدفاً للفريق الملكي في شباك ألافيس، في الجولة الـ35 من «الليغا».
ورفع أسينسيو هذا الرقم إلى 501 هدف، بعدما سجل الهدف الثاني في المباراة .
واحتاج المدرب الفرنسي، لقيادة الفريق الملكي في 207 مباريات، ليسجل لاعبوه أكثر من 500 هدف (501).
وتحت قيادة زيدان، سجل الريال أهدافا في 90 بالمئة من مبارياته، وجاءت أهدافه الـ 501 موزعة على النحو التالي: 343 هدفاً في الدوري الإسباني، و93 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، و43 في كأس الملك، و9 أهداف في كأس العالم للأندية، و5 في كأس السوبر الأوروبي، و8 في كأس السوبر الإسباني.
يذكر أن زيدان، أشرف على تدريب الريال في ولاية أولى، امتدت من يناير 2016 حتى مايو 2018، ثم عاد في مارس 2019، ليتسلم المسؤولية في ولايته الثانية.
وخلال ولايته الأولى، توج «زيزو» بعدة ألقاب مع الفريق الملكي، أبرزها ثلاثة ألقاب في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
* زيدان سعيد
ومن ناحيته أبدى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد سعادته بالفوز الذي حققه الفريق على ديبورتيفو ألافيس 2 / صفر في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، لكنه شدد في الوقت نفسه على أهمية الحفاظ على التركيز في المباريات الثلاث المتبقية.
وقال زيدان في مؤتمر صحفي عقب تحقيق ريال مدريد الانتصار الثامن على التوالي: «نحن هنا في إطار محاولتنا للفوز باللقب. كل شيء جميل، لكننا ندرك الصعوبات المرافقة لهذه المسابقة. بقي أمامنا ثلاث مباريات ولا نعلم ما الذي قد يحدث».
وأضاف في التصريحات التي نشرها موقع نادي ريال مدريد: «لطالما قلت إن الليجا مسابقة شاقة ومعقدة وعلينا أن نقبل ذلك. ما زال أمامنا ثلاث مباريات نهائية وعلينا الاستراحة جيدا لأننا سنلعب مباراة جديدة الاثنين (أمام غرناطة). ولكن، بعد تحقيق هذا الفوز سنستريح بشكل أفضل».
ضربة جزاء صحيحة
فيما يخص الجدل الذي أثير حول ضربة الجزاء ،في الدقيقة 11 من مواجهة ريال مدريد وضيفه ألافيس، حينا اقتحم الظهير فيرلاند ميندي منطقة جزاء الضيوف، متجاوزا المدافع خواكيم نافارو، الذي ارتكب عليه خطأ، ليمنح الحكم الريال ركلة جزاء.
وانبرى المهاجم الفرنسي، كريم بنزيما، لركلة الجزاء، ليترجمها لهدف التقدم للريال على حساب ألافيس، خلال المباراة .
وأثار احتساب الحكم لتلك الركلة، جدلا واسعا، إذ اعتبر البعض أن مدافع ألافيس،، ارتكب الخطأ خارج منطقة الجزاء، وكان على الحكم منح الريال ضربة حرة مباشرة بدلا من ركلة جزاء.
ولكن الخبير التحكيمي لصحيفة “ماركا” الإسبانية، خوان أندوخار أوليفر، حسم الجدل، وأكد أن قرار الحكم كان صحيحا.
وأوضح: “عمل ساذج للغاية قام به خواكيم نافارو، حيث قام بعرقلة فيرلاند ميندي بشكل واضح”.
وأضاف: “الشك الوحيد يمكن أن يكون إذا كان التدخل داخل المنطقة أم لا، لكن الإعادة أوضحت أن إعاقة ميندي من داخل منطقة الجزاء”.
ونجح الريال في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 50، لتنتهي المباراة بفوزه بهدفين دون رد.
*اصابة حكم المباراة
وشهدت ذات المباراة بين ريال مدريد وضيفه ديبورتيفو ألافيس، إصابة حكم الساحة جيل مانزانو، واستبداله بالحكم الرابع.
وتوقفت المباراة في الدقيقة 26 بعد إصابة مانزانو بإلتواء في الكاحل، وتدخل الطاقم الطبي لدقائق، وتم استئناف اللعب مجددا لكنه توقف في الدقيقة 29 وتدخل الطاقم الطبي مرة أخرى وقاموا بربط كاحل الحكم برباط ضاغط.

وتم استبدال مانزانو في فترة ما بين الشوطين بزميله الحكم الرابع هيكتور رودريغيز.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك