شرطة مالي تهاجم انصار حراك 5 يونيو

فرقت عناصر من قوات الأمن المالية صباح اليوم معتصمين من حراك 5 يونيو، المطالب باستقالة الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، كانوا قد أمضوا ليلتهم بساحة الاستقلال وسط العاصمة.

 

وأطلقت قوات الأمن في وقت مبكر من صباح اليوم القنابل المسيلة للدموع على المعتصمين، الذين يقول مسؤولون بالحراك، إنهم يعدون بالآلاف.

 

وخرج آلاف المتظاهرين أمس في العاصمة باماكو، بدعوة من حراك 5 يونيو، وذلك رغم أجواء الأمطار، ودعوة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس” لعدم التظاهر.

 

وقال زعيم الحراك محمود ديكو في كلمة له خلال مهرجان خطابي أمس، إن كيتا إذا “لم يصغ لنا فسيرى”، مضيفا أن المحتجين “غير مستعجلين وسنحقق النصر ولكن بطريقة سلمية”.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك