الباير بتاريخه يواجه طموح باريس سان جرمان

يخوض باريس سان جيرمان الفرنسي بعد غد الأحد المباراة النهائية لدوري الأبطال الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه ، ولكن هذا النهائي هو الحادي عشر لبايرن ميونخ الألماني.

وعلى مدار عشر مرات سابقة خاض فيها بايرن نهائي البطولة ، كان الفوز من نصيب الفريق في خمس مرات بدأت في عام 1974 من خلال المباراة الشهيرة المعادة أمام أتلتيكو مدريد، فيما خسر بايرن النهائي في المرت الخمسة الأخرى بما فيها نهائي 1999 الذي خسره في الوقت الضائع أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وخاض بايرن النهائيات العشرة السابقة بين عامي 1974 إلى 2013 كالآتي :
1974 : بايرن ميونيخ × أتلتيكو مدريد 1 / 1 ثم أعيدت المباراة ليفوز بايرن 4 / صفر.

وسجل جورج شفارزنبيك هدف التعادل 1 / 1 لبايرن في الدقيقة 120 من المباراة الأولى بعدما تقدم أتلتيكو بهدف في الوقت الإضافي للمباراة التي أقيمت بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

ولم يكن نظام الحسم بركلات الجزاء مطبقا حتى ذلك الوقت، وأعيدت المباراة بعدها بيومين ليفوز بايرن 4 / صفر بفضل ثنائية لأولي هونيس وأخرى لجيرد مولر. وأصبح بايرن بهذا أول الأندية الألمانية تتويجا بهذا اللقب القاري.
1975 : بايرن ميونخ × ليدز يونايتد الإنجليزي 2 / صفر :

تأهل بايرن إلى النهائي للموسم الثاني على التوالي ولكنه احتاج هذه المرة إلى 90 دقيقة فقط ليفوز على ليدز بهدفين نظيفين سجلهما فرانز روت وجيرد مولر في العاصمة الفرنسية باريس.

وكانت صفوف ليدز مدعمة بلاعبين مميزين في ذلك الوقت مثل بيلي بريمنر وبيتر لوريمر ، الذي سجل هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل وتسبب في مشكلة بين جماهير ليدز.
1976 : بايرن ميونخ × سانت اتيان الفرنسي 1 / صفر :

وبلغ بايرن نهائي البطولة للموسم الثالث على التوالي وتوج باللقب أيضا للمرة الثالثة على التوالي بفوزه على سانت اتيان بهدف نظيف سجله فرانز روت في الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت في جلاسجو.
وكانت المباراة شهدت قبل هذا الهدف عدة فرص ضائعة من بايرن منها كرة ارتدت من العارضة.
وكان هذا هو اللقب الأخير للجيل الذهبي لبايرن بقيادة فرانز بيكنباور وكارل هاينز رومينيجه وبول برايتنر وجيرد مولر وأولي هونيس.
1982: أستون فيلا الإنجليزي × بايرن ميونخ 1 / صفر :
سعى رومينيجه وبرايتنر إلى قيادة بايرن للفوز بلقبه الرابع في دوري الأبطال عندما بلغ الفريق النهائي في 1982 بعد ستة أعوام من الغياب عن النهائي.

ولكن بيتر وايث سجل هدفا في منتصف الشوط الثاني من المباراة قاد به فريقه أستون فيلا للفوز على بايرن في مدينة روتردام الهولندية.

وسجل بايرن هدفا في وقت متأخر من المباراة ألغاه الحكم بداعي التسلل كما تصدى نيجل سبينك حارس المرمى البديل لفريق أستون فيلا للعديد من الكرات ليمنح الكرة الإنجليزية اللقب للموسم السادس على التوالي.
1987 : بورتو البرتغالي × بايرن ميونخ 2 / 1 :

بدا أن بايرن هو المرشح الأقوى للفوز باللقب وتقدم الفريق بهدف سجله لودفيج كوجل ، ولكن بورتو عاد في المباراة وحقق الفوز بهدفين سجلهما الجزائري رابح ماجر وجواري في الدقيقتين 77 و80 ليتوج بورتو بلقبه الأول في البطولة عبر هذه المباراة التي أقيمت بالعاصمة النمساوية فيينا.
1999 : مانشستر يونايتد الإنجليزي × بايرن ميونخ 2 / 1 :

وشهدت هذه المباراة أكثر نهاية مثيرة لأي نهائي حيث تقدم بايرن بهدف مبكر سجله ماريو باسلر من ضربة حرة وتصدت العارضة لتسديدة زميله كارستن يانكر قبل آخر عشر دقائق من المباراة التي أقيمت بمدينة برشلونة الإسبانية.

ولكن البديل تيدي شيرنجهام تعادل لمانشستر يونايتد بهدف في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة ثم سجل النرويجي أولي جونار سولشاير هدف الفوز للفريق بعدها بدقيقتين فقط. ويتولى سولشاير الآن منصب المدير الفني لمانشستر يونايتد.
2001 : بايرن ميونخ × بلنسية الإسباني 1 / 1 (وفاز بايرن 5 / 4 بركلات الترجيح) :

واستعاد بايرن اللقب أخيرا في سابع نهائي يخوضه الفريق. وتقدم جايزكا ميندييتا لبلنسية بهدف مبكر من ضربة جزاء ثم تعادل شتيفان إيفنبرج لبايرن من ضربة جزاء أيضا.

وحسمت ركلات الترجيح اللقب لصالح بايرن بعد سبع ركلات لكل فريق، حيث سجل توماس لينكه ركلة الترجيح الحاسمة لبايرن فيما تصدى أوليفر كان لركلة الترجيح التي سددها ماوريسيو بيليجريني ليكون اللقب الرابع لبايرن وهو الأول له بعد غياب 25 عاما عن منصة التتويج في البطولة.
2010 : انتر ميلان الإيطالي × بايرن ميونخ 2 / صفر :

حسم انتر ميلان اللقب لصالحه في نهائي 2010 من خلال هدفين نظيفين سجلهما الأرجنتيني دييجو ميليتو ليكون اللقب الثالث لانتر ميلان في البطولة والأول له بعد 45 عاما من الفوز بلقبه الثاني في 1965 .

واستكمل الفريق بهذا اللقب ثلاثيته التاريخية (دوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا) بقيادة مديره الفني الأسبق، البرتغالي جوزيه مورينيو الذي سبق له الفوز باللقب الأوروبي مع بورتو البرتغالي.
وكان انتر أكثر فعالية في هذه المباراة من بايرن الذي افتقد جهود نجمه الفرنسي فرانك ريبيري للإيقاف.
وفشل الهولندي لويس فان جال المدير الفني لبايرن وقتها في الفوز باللقب الذي أحرزه مع أياكس الهولندي من قبل في 1995 .
2012 : تشيلسي الإنجليزي × بايرن ميونخ 1 / 1 (وفاز بايرن 4 / 3 بركلات الترجيح) .
وأقيمت المباراة على استاد “أليانز آرينا” معقل بايرن في مدينة ميونخ ، وكان الفريق البافاري في أمس الحاجة للفوز باللقب.

وبدا أن بايرن توج باللقب من خلال الهدف الذي سجله توماس مولر بضربة رأس في الدقيقة 83 ولكن تشيلسي بدد آمال الفريق البافاري من خلال ضربة رأس أخرى للإيفواري ديدييه دروجبا جاء منها هدف التعادل.

وحسمت ركلات الترجيح المباراة واللقب لصالح تشيلسي حيث تصدى التشيكي بيتر تشيك حارس مرمى تشيلسي لركلة الترجيح التي سددها إيفيكا أوليتش كما تصدى القائم لركلة أخرى من باستيان شفاينشتيجر نجم بايرن فيم سجل دروجبا ركلة الترجيح الحاسمة لتشيلسي.
2013 : بايرن ميونخ × بوروسيا دورتموند الألماني 2 / 1 :

بعد الإطاحة ببرشلونة وريال مدريد الإسبانيين من المربع الذهبي للبطولة ، خاض بايرن ودورتموند النهائي على استاد “ويمبلي” العريق بالعاصمة البريطانية لندن.

وكان بايرن مصرا على تعويض إخفاق 2012 ، وتقدم الفريق بهدف في وسط الشوط الثاني عبر مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بعدما سيطر دورتموند بقيادة مدربه السابق يورجن كلوب على الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وتعادل إلكاي جيوندوجان لدورتموند من ضربة جزاء ولكن الهولندي آريين روبن سجل هدف الفوز والتتويج لبايرن في الدقيقة 89 .
وبذلك، استكمل بايرن الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري الأبطال الأوروبي) للمرة الأولى في تاريخه وذلك في ختام مسيرة المدرب يوب هاينكس مع الفريق.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك