هذه دروس الرياضة في زمن كورونا .. بالامل نتسلح وبالطموح وصفاء الذهن ننجح..

يتجدد موعدنا كل وقت وحين، مع روح الحياة وبهجتها التي تمنحها طعما خاصا، لأجسامنا وافكارنا وأرواحنا إنها الرياضة التي تقوي مناعتنا ضد الأمراض الجسدية والنفسية المختلفة، وتمنحنا الأمل في الحياة وبأن الخير قادم لا محالة مهما كانت التحديات.
الرياضة تمنحنا قدرة أكبر على الانضباط والتحكم بالضغوط والتوتر في حياتنا، وتعيننا على صفاء الذهن والروح، وامتلاك ناصية التفكير السليم والسديد، فتتحول طاقتها إلى إيجابية في الحياة.
تساعدنا الممارسة الرياضية السليمة، على النوم الصحيح وتعالج الأرق والتفكير السلبي والتشويش، وهي باختصار دواء شاف يعيد لنا الاتزان الداخلي ويمنحنا الراحة النفسية مما ينعكس بالإيجاب على كافة جوانب حياتنا المختلفة.
الرياضة تكسب الإنسان خصالاً رائعة، كالصبر، والتحمل، والثقة في النفس، وقوة الإرادة، والمثابرة، والنشاط، والقيادة، وقيم التنافس الشريف، والتعاون، والتخطيط، والإيثار. الرياضة باختصار تعلم الإنسان احترام القوانين والقواعد وتساعدنا على النظام لأن معظم الرياضات لها قوانين وقواعد ثابتة يجب الالتزام بها.
الرياضة أمل وتفاؤل وإصرار وعزيمة على تحقيق كل طموحاتنا، نتعلم منها دروس الحياة، صحة وعافية وصفاء ذهن وروح. نتمنى من العلي القدير أن يرفع عنا الوباء وتنعم بلادنا بالهناء والازدهار.

عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط
– رجل أعمال ومنعش عقاري
– رئيس مجموعة رؤى فيزيون الإستراتيجية
-رئيس مكتب غرفة التجارة البرازيلية المغربية الإفريقية بالمغرب
-رئيس لجنة الأطر داخل حزب التجمع الوطني للأحرار
– رئيس جمعية رؤى للتنمية و الكفاءات
– خريج المدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط
– خريج معهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة بالرباط
– خريج المدرسة الوطنية للقناطر بباريس MBA ENPC
– سلك الدراسات العليا في إفتحاص الشركات ومراقبة التدبير بالمدرسة العليا للتجارة والادارة بشراكة مع معهد إدارة المقاولات بليل الفرنسية
-عضو المعهد الدولي لمدققي الحسابات الداخليين
‏ “THE INSTITUTE OF INTERNAL AUDITORS ” NEW YORK
– ديبلوم عالي في ريادة الأعمال من أوكسفورد “OXFORD”
– ديبلوم عالي في الأعمال من غرفة التجارة والصناعة بباريس

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.