@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

تغريدة مغربية …..اربع مشاهد تلخص واقع

اربعة مشاهد، تسيدت وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب خلال اليومين الاخيرين، كلها تعبر عن ” استياء ” المغاربة من تدبير حزب العدالة والتنمية لسلطة التنفيذية ، خلال السنوات العشر الاخير.
المشاهد الاربعة، الاولى ،صورة لرئيس الحكومة بدون كمامات مع ملكة جمال المغرب، وأخرى مع الرباح بكمامة في منتجع بضواحي مدينة الخميسات، حيث اختار حزب “إخوان المغرب” تهريب نقاشاتهم حول الانتخابات البرلمانية المقبلة وكيفية تدبيرها، تحت مسمى الخلوة

وتزامنت خلوة العدالة والتنمية الفخمة، مع تسجيل المغرب ،لأعلى نسبة اصابات بكورونا خلال أربع وعشرين ساعة، وتجاوزت” 2000″حالة،مما أدى بإغلاق العاصمة الاقتصادية.
رئيس الحكومة المغربية “تجاهل” الحصيلة الوباءية المتزامنة مع الدخول المدرسي الجديد، واختار تدبير ” الخلوة” للتخطيط للعودة لرئاسة حزبه للحكومة بعد استحقاقات العام المقبل.
المشهد الثاني، ذو العلاقة مع الاول، تسرب صورة لفصل دراسي مكتظ التلاميذ في أول أيام الموسم ،دون الالتزام بالإجراءات الصحية الاحترازية، حال صورة رئيس الحكومة مع العارضة شروق” بدون كمامات.


صورة الفصل المكتظ بالتلاميذ، استنفر وزارة التربية وأولياء الامور، حيث أدركوا أن وعود الحكومة بالالتزام بالإجراءات الصحية في المدارس ،مجرد سراب.
المشهد الثالث، فيديو لفاعل في المجتمع المدني، تطوع في احد القرى بوسط المغرب، لتعقيم ايدي التلاميذ قبيل افتتاح المدرسة، مستعملا ” مقراج” الماء، وأخذ ينصح التلاميذ بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية.
المشهد الرابع ،صورة، وفيديو، لشبان مغاربة، يسجدون شكرا لله، بعد وصولهم على قارب خشبي الى شاطئ ” لافكتوريا” بمدينة قاديس بالجنوب الاسباني.

كلها مشاهد وصور تخلص الوضع في المغرب ،ما بعد عقد من تدبير حزب العدالة والتنمية لسلطة التنفيذية، حيث أصبح المناصب والفرصة والامتيازات مرتبطة بالولاءات لا بالكفاءة والاستحقاق ، ومن يكذب عليه استقراء واقع الإدارة المغربية التي حشر فيها ” أطر الحزب والجماعة والمقربين” ، في أفق “نموذج الدولة داخل الدولة”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button