مطالب شعبية بالاعدام قاتل الطفل عدنان

تمكنت عناصر  الشرطة المغربية بمدينة طنجة، مساء أمس الجمعة 11 شبتمبرالجاري،  من التوصل الى حقيقة اختفاء طفل” ع، ب،” الحادثة التي شغلت الرأي العام المغربي خلال الأيام الاخيرة ،وتم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب بلاغ لمصالح الأمن مساء الجمعة، تم  توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة،  ظهر في فيديو  يرافق الطفل في ذات الحي  ، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

وكانت مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة قد توصلت يوم الاثنين المنصرم ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وقد أسفرت عمليات البحث والتشخيص  التي باشرتها   عناصر الشرطة القضائية مدعومة بمصالح المديرية العامة للاستعلامات، عن تحديد هوية المشتبه فيه،  الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني،  وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

وقد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي الذي كان ضحيته الطفل القاصر، والذي تم إيداع جثته بالمستشفى الجهوي بالمدينة رهن التشريح الطبي.

*حادثة الاختفاء

وتعود حادثة اختفاء   الطفل ” ع ،ب ”  المنحدر من منطقة أملن تفراوت ضواحي تيزنيت جنوب المغرب، ويقيم رفقة عائلته بمدينة طنجة، في ظروف غامضة، الى زوال يوم الإثنين 7 سبتمبر الجاري.

حيث غادر منزل أسرته بحي مارتيل بمدينة طنجة،نحو إحدى الصيدليات، حوالي الرابعة من زوال نفس اليوم، ولم يعد منذ ذلك الوقت.

وبعد أن ظهر في فيديو  رفقة شخص مجهول الهوية، ترصدته كاميرات المراقبة،  توجهت اسرته الى المصالح الأمنية، ووضعت إخبار باختفاء ابنها.

تداول نداء استغاثة من طرف اسرة الطفل بشكل واسع على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي ،حول قضية اختفاء الطفل  ” ع ، ب”  الى قضية رأي عام،  شغلت العديد من الأسر .

 هذا الاهتمام الشعبي بالقضية،  جعل  العديد من سكان طنجة الذين تجمهروا  لمعاينة إلقاء القبض على المشتبه فيه، وإخراج  جثة الطفل،  ” طالبوا” بإنزال عقوبة الإعدام على الجاني.
أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button