اعلام :” رياح الحل تهب على ليبيا”  

أبرزت صحيفة (الخليج ) الاماراتية  في مقال لها  اليوم الاثنين ونقلته وكالة المغربي العربي للأنباء، ما اسمته”الدور التسهيلي ”  الذي لعبه المغرب خلال الحوار الليبي الليبي الذي جرى ببوزنيقة .

وتحت عنوان ” رياح الحل تهب على ليبيا” كتبت الصحيفة اليوم الاثنين عن دور المغرب الهام في إنجاح الحوار الليبي الليبي الذي احتضنته مؤخرا مدينة بوزنيقة بين وفدي المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق ، حيث قالت:أن الأسبوعين الأخيرين شهدا ” تطورات مهمة في الملف الليبي، تصب في كفة ترجيح الحل السياسي للأزمة” التي تعرفها ليبيا منذ 8 سنوات .

وتابعت الصحيفة  حسب وكالة الانباء المغربية الرسمية ،”أن هذا الحوار جرى في “أجواء هادئة سادتها روح السعي المشترك للتوصل إلى حل يلبي مطامح الليبيين في الاستقرار والأمن وبناء دولة حديثة تضمن المساواة وتنهض بتنمية شاملة وتعتمد حسن الجوار وتضع حدا للتدخلات الأجنبية”.

وأضافت اليومية  الاماراتية،” ان مباحثات بوزنيقة” استلهمت اتفاق الصخيرات الذي جرى توقيعه قبل خمس سنوات في المدينة المغربية التي حمل الاتفاق اسمها، ويحظى بمباركة دولية رغم أن العديد من الأطراف لا تعمل بمقتضاه، أو تطالب بإدخال تعديلات واسعة عليه”.

وسجلت وجود “تململ في أوساط الرأي العام ضد استمرار الأزمة خاصة في جانبها العسكري، الذي أزهق الأرواح، علاوة على الخسائر الفادحة في القطاع الاقتصادي وبالذات الثروة النفطية وهي مورد أساسي للخزينة الليبية”، مؤكدة “تزايد القناعة بأن الليبيين وحدهم هم من يمكنهم التوصل إلى حلول شافية، لأنهم من يدفعون الخسائر في الأرواح والممتلكات”.

وخلصت اليومية الى القول” إنه من حسن الطالع والتقدير” أن المباحثات التي  اختتمت الخميس الماضي في بوزنيقة قد جرى التوافق بين الطرفين على استكمالها في الأسبوع الأخير من شتنبر الجاري “ما يدلل على جديتها”.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك