اغلاق المؤسسات التعليمية في حالة ظهور اصابة مؤكدة بكورونا فيها

قررت وزارة التربية الوطنية المغربية إغلاق ية مؤسسة تعليمية سجلت فيها إصابة مؤكدة واعتماد التعليم عن بعد مدة أسبوعين (14 يوما) .

وذلك حسب مذكرة وزارة أصدرتها اليوم بشأن مسطرة تدبير حالات الإصابة بالفيروس التاجي المستجدّ في الوسط المدرسي، في أفق حدّ تفشي الجائحة، خصوصا بين المتمدرسين والأطر التعليمية.

و أفادت الوزارة الوصية، في بلاغ، إن الأمر يتعلق بعدد من التدابير والإجراءات التي يجب اتخاذها والانضباط الصارم بتطبيقها في حال ثبوت حالة إصابة بالفيروس بين التلاميذ أو أطر التدريس أو الأطر الإدارية. ومن هذه التدابير المعتمدة في حالة ثبوت حالة إيجابية في مؤسسة تعليمية، بغضّ النظر عن كونها عمومية أو خاصة أو تابعة لبعثات أجنبية، إخبارُ المديرية الإقليمية وممثلي السلطات المحلية والصحية وإيفاد لجنة مشتركة مكونة من السلطات المحلية والصحية والتربوية إلى المؤسسة المعنية، وممثلي المصالح التابعة لوزارة الشغل والإدماج المهني حين يتعلق الأمر بمؤسسة تعليمية خصوصية.

ودعت المذكرة الوزارية إلى “إغلاق المؤسسة واعتماد التعليم عن بعد مدة أسبوعين (14 يوما) إذا تم تسجيل إصابة مؤكدة في إحدى هذه المؤسسات، سواء كان ضحيتَها أحد التلاميذ أو أستاذ أو إطار تربوي.
ودعت وزارة التربية الوطنية إلى التقيد الصارم بمسطرة تدبير حالات الإصابة بفيروس كورونا في الوسط المدرسي بمؤسسات التعليم، بنوعيها ومدارس البعثات الأجنبية.

يأتي ذلك تزامنا مع الدخول المدرسي الذي سبقه منحى تصاعدي “مقلق” لحالات الإصابة بالفيروس في مختلف جهات المغرب. فقد سُجّلت في الأسابيع القليلة الماضية أزيد من 2000 إصابة في اليوم، قبل أن يعود العدّاد، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى الاستقرار في معدّل 1000 إصابة كل يوم على الصعيد الوطني، في الوقت الذي تفجّرت “بؤر” وبائية في العديد من الجهات ذات الكثافة السكانية المرتفعة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك