الولايات المتحدة تحذر من مغبة استعمال اختبارات كوفيد-19 الصينية

حذر دبلوماسيون أمريكيون ومسؤولون أمنيون بشكل خاص ولاية نيفادا، من مغبة استعمال لوازم اختبار فيروس كورونا الصينية الصنع التي تبرعت بها الإمارات العربية، وذلك بسبب مخاوف تتعلق بخصوصية المريض ودقة الاختبار وانخراط الحكومة الصينية، بحسب ما أظهرته وثائق حصلت عليها وكالة أسوشيتد برس للأنباء، من خلال طلب السجلات العامة الخاصة بمكتب ولاية نيفادا.

وحذرت الاستخبارات الأمريكية من أن قوى أجنبية مثل الصين يمكنها أن تستغل عينات، لاكتشاف التاريخ الطبي لمن تقدموا للاختبار، واكتشاف مرضهم وسماتهم الوراثية.

وأدت التحذيرات من وزارة الأمن الداخلي ووزارة الخارجية الأمريكية إلى قيام حاكم نيفاذا ستيف سيسولاك في نيسان/أبريل، بأن يلفت انتباه مستشفى نيفادا إلى عدم استعمال مستلزمات 250 ألف اختبار تبرعت بها الإمارت العربية.

وهنا يمكن للجغرافيا السياسية أن تلعب دورا في تحذير الولايات المتحدة، فالرئيس دونالد ترامب وإدارته عالقان في حرب تجارية مع الصين، ويمارسان ضغوطا على حلفاء الولايات المتحدة، كي لا يستخدموا معدات الاتصالات من شركة هواوي الصينية، بسبب مخاوف أمنية.

وردا على استفسارات من أسوشيتد برس قالت مجموعة “ب دجي آي” الصينية، إنها تتعامل بجدية قصوى مع كل ما يتعلق بالأخلاق وبحماية البيانات الشخصية للمريض وخصوصيته، وتلتزم بالامتثال الكامل لجميع اللوائح المطبقة في البلدان التي تعمل فيها.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك